موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بطل من ابطال معارك عرسال… هو اليوم ضحية “زعران” الشوارع

لا يمكن القول عن المقدم ربيع كحيل سوى انه بطل من أبطال جيشنا اللبناني، وهو اليوم ضحية لفوضى السلاح وفوضى “الزعران” في الشوارع، الذين يحملون السلاح في سياراتهم ويطلقون النار على أهداف يختارونها على طريقهم، والسبب الدائم أفضلية المرور طبعا.

وعلم ان استخبارات الجيش علمت الهوية الكاملة لمطلقي النار وهي تتبعهما لتوقيفهما.

والمقدم في فوج التدخل الخامس، وقف في الخطوط الأمامية في كل المعارك وخصوصا في معارك عرسال في 3 آب الماضي مع فوج المجوقل، حيث استشهد إلى جانبه رفاق الدرب من ضباط وعسكريين.

والمقدم كحيل اصيب منذ عام في معركة عرسال حيث استشهد إلى جانبه رفيقه المقدم داني حرب، ولكنه اصر على العودة الى مركزه في جرود عرسال لدحر الإرهاب عن لبنان، ولكن الإرهاب هذه المرة أتى من أهل البيت من قبل أبناء منطقته الذين غدروه بسلاحهم المتفلت وأصابوه لأنهم يعجزون عن مواجهة رجلا بطلا بقدرته.

المصدر: ليبانون فايلز

قد يعجبك ايضا