موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جيري ماهر يُهدد صحفي لبناني ويُحقّر القضاء والدولة!

هدّد المدعو جيري ماهر الصحفي اللبناني عبدالله قمح، بسبب رفع الأخير دعوى قضائية بحق ماهر بعد تطاوله على أضرحة الشهداء والمتوفين في روضة الشهيدين في بيروت وإستمراره بشتم رموز ومقدسات دينية لدى شريحة واسعة من اللبنانين.

التهديد ورد إلى الزميل عبدالله قمح مدير موقع “الحدث نيوز” الإخباري عبر “جيري ماهر” شخصياً، بعد ان راسله ليل الثلاثاء – الأربعاء وطلب منه حذف إتصال مسجل بينهما كان الزميل قمح قد نشره على صفحته الشخصية على “الفايسبوك” ليري الناس تقلبات ماهر. وقام ماهر بتهديد قمح لإجباره على إزالة البوست المتعلق بالتسجيل، وإن لم يفعل سيقوم بإغلاق صفحته الشخصية وحظر موقع الحدث نيوز عن الفايسبوك!.

الزميل عبدالله قمح أكد في إتصال مع موقع “أونلي ليبانون”، ان جيري ماهر تواصل معه ليلاً وقام بتهديده، ليس بإغلاق الصفحة وحسب، بل ايضاً تهديده شخصياً.

وقال: “حدثتي على الفايسبوك وطلب إزالة التسجيل وعندما رفضت هدّد بإغلاق صحفتي كما حصل مع صفحة عباس زهري وتوعد بأنه سوف يمنعني من إستخدام فايسبوك”. وتابع: “لم يقتصر الأمر على موقع الفايسبوك، بل غمز من قناة تهديدي شخصياً حيث قال حرفياً: نتبه ع تحركاتك.. نتبه منيح مح غمزة في النهاية، وهو ما اعتبره تهديد شخصي وواضح لي”. وحمّل الزميل قمح دانيال أحمد الغوش وهو الأسم الحقيقي لجيري ماهر المسؤولية إن تعرض لأي مكروه واضعاً ذلك بمثابة إخبار لدى النيابة العامة”.

وفي شأنٍ آخر، كشف مدير موقع “الحدث نيوز”، ان “جيري ماهر شخص متورط مع لوبيات اوروبية معادية للمقاومة وحزب الله وهو يعمل لحسابها وهذه إرتباطاتها معروفة، وهو يعمل معهم على محاربة حزب الله في اوروبا بكل الوسائل وترويج الكره له لا بل ملاحقة من يشتبه انه يؤيد او يدعم المقاومة والتحري وتقديم معلومات عنه ومحاربته وتحريض الدول على طرده بحجة “دعمه الارهاب”، كما ان ماهر يشارك في منتديات مدعومة من اللوبيات ويتمتع بعلاقات مع نواب في البرلمان الأوروبي القاسم المشترك فيها الكره لحزب الله وهو يتمتع ايضاً بعلاقات مع موقعي فايسبوك وتويتر بحكم علاقته بتلك اللوبيات يستخدمها في تهديد معارضيه.

وتابع قائلاً: “ما حصل بيني وبين جيري ماهر سببه نيتنا تقديم دعوى قضائية بحق لتوقيفه في لبنان بعد تطاوله على المقامات وتحريضه المذهبي وهو ما اثار غضبه”. وكشف لـ “أونلي ليبانون” ان “جيري ماهر حقّر القضاء اللبناني في المحادثة التي جرت بينهما، وعندما قلنا له سنمنعك من دخول لبنان اجاب: القضاء اللبناني لا يمثلني ولا يعنيني، وهو لا يقيم وزناً له فهو مواطن اوروبي وإن إستطاع القضاء إيقافه فليفعل”. وكشف ايضاً الزميل عبدالله قمح ان “جيري ماهر تبرأ من لبنانيته في سياق حديثه وبطريقة غير مباشرة معتبراً نفسه مواطناً اوروبياً وليس لبنانياً، وهو يستطيع دخول لبنان من خلال باسبور دبلوماسي “غصب عن الدولة اللبنانية والقضاء، وهذا (بحسب رأي قمح) يدل على انه لا يحترم القوانين اللبنانية ولا يعطي وزناً للدولة، بينما يدعي على موقعه الالكتروني انه مع الدولة وانه مواطن لبناني حر!”.

وفي السياق، كشف ان “جيري ماهر هدّد بأنه سيغلق حساب السيد جواد نصرالله وبعض الاعلاميين وصفحات تابعة لمواقع في حال نشرت اي شيء متعلق به” وهو ما يعتبر “كماً للافواه ومحاولة للتعميم عمّا يقوم به من تطاول على طائفية وشريحة لبنانية واسعة”.

قد يعجبك ايضا