موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل.. هذه حقيقة الجثة التي وُجدت في مستشفى صيدا

أفادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” أن الجثة التي تم العثور عليها في مرحاض صالة استقبال مستشفى صيدا الحكومي، تبين أنها تعود للفلسطيني علي احمد عبد الله (39 سنة)، وقد وجدت إبرة حقن في سلة المهملات الى جانب الجثة.

وبحسب تقرير الطبيب الشرعي، حصلت الوفاة منذ اكثر من 24 ساعة، ويرجح ان تكون نتيجة جرعة زائدة من المخدرات.

وكانت زوجته قد ابلغت القوى الامنية عن اختفائه منذ يوم امس، وتم تعميم بلاغ بحث وتحر عنه. فيما تواصل الادلة الجنائية تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادثة.

وبناء لاشارة النيابة العامة تم استدعاء القيمين على المستشفى لمعرفة اسباب بقاء الجثة طوال هذه المدة دون كشفها.

قد يعجبك ايضا