موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مصير الضباط المتخرجين اذا لم توقع مراسيم الترقية

أفادت مصادر وزارية عليمة ان رفض وزراء تكتل التغيير والاصلاح وحزب الله توقيع مراسيم ترقية ضباط الاسلاك والمدرسة الحربية، عشية الاول من آب، ولئن اضاف الى طينة الفراغ الرئاسي الذي يحول دون تسليم الضباط المتخرجين سيوفهم، في احتفال الفياضية التقليدي، بلة، الا انه لن يحول دون تخريج التلامذة الضباط، ذلك ان ثمة مخرجا وفق قانون المدرسة الحربية يقضي بترقية تلامذة الضباط الى رتبة مؤهل أول (نجمة بيضاء) بانتظار صدور مراسيم الترقية الى رتبة ملازم، وقد يصدر وزير الدفاع سمير مقبل بناءً على اقتراح قائد الجيش العماد جان قهوجي قراراً بذلك على سبيل التسوية مع الاحتفاظ بكامل حقوقهم. وسيرعى قائد الجيش العماد قهوجي قبل ظهر يوم السبت في المدرسة الحربية في الفياضية حفل تخريج الضباط بتسليمهم النجمة البيضاء بانتظار صدور مراسيم ترقيتهم الى رتبة ملازم.

ولمناسبة عيد الجيش الذي تغيب عنه للعام الثاني على التوالي مظاهر الاحتفال الكبير بتسليم السيوف للضباط المتخرجين ويقتصر على احتفالات مركزية في قيادات المناطق، يجول وزير الدفاع غدا على قائد الجيش ورئيس الاركان اللواء وليد سلمان ومدير المخابرات العميد ادمون فاضل لتقديم التهنئة بالعيد السبعين للجيش.

قد يعجبك ايضا