موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما حقيقة “الألوان الغريبة” التي ترافق لهيب آب؟

انتشرت صباح اليوم شائعات تتوقع وصول موجة حر شديدة إلى لبنان وتستمر حتى يوم الخميس مترافقة مع ظواهر طبيعية غريبة، وتدعو بحسب مروّجيها إلى “توخي الحذر من الامراض الناتجة عن “ألوان غريبة” تتزامن مع إرتفاع درجات الحرارة”. كل ذلك أثار استنفار وقلق المواطنين، وخصوصاً في المناطق الجبلية، الذين عانوا خلال اليومين السابقين من ارتفاع درجات الحرارة، وانقطاع التيار الكهربائي، وهم أصلاً يعانون في بيروت ومحيطها من تداعيات انتشار النفايات في كل مكان.

“لبنان 24″ سأل مدير مصلحة الأرصاد الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي مارك وهيبة عن رأي العلم في ما يتمّ ترويجه، فنفى بشدة ما تم تداوله عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي عن الموجة الحارة” وتداعياتها، مشيراً إلى أن “طقس اليوم (الاثنين) سيكون مثل يوم أمس، أي لن تتخطى درجات الحرارة الـ34 إلى 35 درجة”، لافتاً إلى انه “خلال اليومين السابقين ارتفعت درجات الحرارة في المناطق الجبلية إلى 38 وفي البقاع وصلت إلى الـ40”.

كما نفى وهيبة أن تكون موجة الحرّ، والتي “تعتبر طبيعية لأننا في فصل الصيف”، آتية من أفريقيا، بحسب ما تم تداوله، موضحاً أن “مصدر الرياح الحارة آتٍ من شبه الجزيرة العربية والخليج العربي”، مفسراً أن “حرارة الرياح ارتفعت مع ارتفاع حرارة الرمال في السعودية ووصلت إلى الحدود التركية، وبسبب الرياح الشمالية وصلت هذه الموجة إلى لبنان، أي أن الرياح الحارة وصلت من شرق لبنان وشمال شرقه، وتأثرت بها مختلف المناطق”.

وأكد وهيبة أن الكلام عن “ألوان غريبة ستظهر وتسبب أمراضاً” لا أساس له من الصحة ولا علاقة له بالطقس أو بالعلم”، مطمئناً أن “التحذيرات من التعرض لأشعة الشمس والحرائق ضرورية في مثل هذه الأيام وهو أمر عادي”، وعن الإنفراجات في حرارة الطقس، أشار إلى أن “الثلاثاء تبدأ درجات الحراراة بالإنخفاض لكن لن يشعر المواطنين بالفرق لان الرطوبة سوف ترتفع ما يثير الإزعاج، ومساء الأربعاء سوف نلاحظ عودة الطقس المعتدل بسبب إنخفاض الرطوبة”.

طقس الثلاثاء قليل الغيوم مع انخفاض بالحرارة.. واليوم ماطر

وكانت مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني توقعت أن يكون الطقس غداً قليل الغيوم الى غائم جزئياً مع انخفاض بسيط بدرجات الحرارة”. ويتوقع اليوم تساقط امطار خفيفة في المناطق الساحلية وتساقط امطار محلية في المناطق الداخلية.

ومن التحذيرات التي إنتشرت أن:

“تأثير الحر على أداء المكابح والإطارات ودرجة تماسك الأخيرة مع سطح الطريق قد يكثر من الحوادث

ترقبوا في المساء عند الساعة 9:06 مساءاً ظهور لالوان غريبة في سماء عدد من بلدان شرق ساحل البحر المتوسط منها لبنان وسوريا وجزء من الاردن الغربي…

هذه الظاهرة لا تتكرر إلا كل 130 عاماً.. وقد تنشر هذه الالوان الغريبة رذاذاً مع ارتفاع بدرجات الحرارة.. كما ان التعرض للكثير من هذا الرذاذ سيجعلك عرضة لأمراض مزمنة قد تتفاعل مع الزمن.. كما ويشخص العلماء هذه الظاهرة الغريبة على انها نتاج امطار حمضية خطيرة تتفاعل مع درجات الحرارة المرتفعة..

احذروها وانشروها لتعم الفائدة والوقاية من هذا البلاء الخطير”.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا