موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أب لبناني يصبح نجماً في بلاد الإغتراب والسبب!!

فارقت الزوجة الحياة بعد صراع مع مرض السرطان، تاركة لزوجها ثلاث فتيات صغيرات تبلغ أعمارهن 11 و9 و4 سنوات.

وطوال سنوات مليئة باللحظات المؤثرة والمرحة، نجح جوزف واكيم في تأدية دور الاب والام في الوقت عينه. فتعلم الطبخ وتنظيف المنزل وغسل الملابس وتسريح الشعر وشراء الفوط الصحية المناسبة لبناته الثلاث، رافضًا أي مساعدة من الأصدقاء والجيران.

“ارتكبت الاخطاء على أنواعها، غالبًا ما ألحقت الاضرار بملابسهن عند غسلها أو اضطررت لطلب نصائح في الطبخ من الجيران،” قال السيد واكيم، الذي يعيش في مدينة سيدني الاسترالية مع عائلته.

وقد روى جوزف واكيم مسيرته مع عائلته في مذكرات نشرها تحت عنوان: ما تعلمته من بناتي (What My Daughters Taught Me).

المصدر: LBCI

قد يعجبك ايضا