موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عون لـ”المونيتور”: هذه خطتنا لإعادة النازحين ودور “حزب الله” مستمر

أكّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أنّ المجتمع الدولي لا يساعد لبنان في أزمة النازحين البالغ عددهم 1.5 مليون، حيث يتكبّد تكاليف أكثر منه لتزويدهم بالماء والكهرباء وخدمات أخرى.

وأوضح عون في مقابلة مع موقع “المونيتور” مساء الأربعاء سبقت الخطاب الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس، أنّ المجتمع الدولي يكتفي بتقديم الغذاء للنازحين السوريين في الوقت الذي يوفر فيه لبنان التعليم لأطفالهم ويفتح أبواب مستشفياته لاستقبالهم.

وشدّد عون على أنّ النازحين سيعودون إلى سوريا، مشيراً إلى أنّ الأوضاع الأمنية استقرت في أكبر المناطق، إذ أصبحت 85% من الأراضي بعهدة الدولة، قائلاً: “إذا يريد المجتمع الدولي مساعدتهم، فيمكنه ذلك القيام بذلك في سوريا”، ومؤكداً أنّ هذه الخطوة أوفر عليه بالمقارنة مع لبنان.

وقال عون: “هذا ما بتنا نطلبه من المحتمع الدولي، ألاّ يساعدنا بل يساعدهم للعودة إلى بلدهم”.

في ما يتعلّق بـ”حزب الله”، أكّد عون أنّ دوره مستمر نظراً إلى أنّ إسرائيل تستفز لبنان وتهاجمه، مذكّراً بخرق تل أبيب الأجواء اللبنانية عندما ضربت موقعاً سورياً عسكرياً في مصياف، وخرقها جدار الصوت في صيدا خلال إجرائها مناوراتها العسكرية الأضخم منذ 19 عاماً.

في المقابل، رأى عون أنّ “حزب الله” بات يشكّل أحد مكونات الأزمة الإقليمية، قائلاً: “إذا علينا حلّ مشكلة “حزب الله”، فينبغي لهذا الحل أن يكون جزءاً من حل أكبر لأزمات الشرق الأوسط، لا سيّما في سوريا”.

على مستوى تمديد مهمة “اليونيفيل” ودعوة مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي هذه القوة إلى “التحرك على نحو أنشط لمنع توريد الأسلحة لحزب الله”، شدّد عون على أنّ مهمة “اليونيفيل” تقتصر على مراقبة وقف إطلاق النار، مضيفاً أنّه لا يمكن تفويضها بمهمة قتالية أو بتفتيش منازل السكان لمعرفة إذا تحتوي على أسلحة أم لا.

وتابع عون أنّ عناصر “اليونيفيل” موجودون لمراقبة الحدود لبنان وإسرائيل وإحصاء عدد المرات التي تخرق فيها إسرائيل المجالات اللبنانية.

ولدى سؤاله عما إذا يخطط لبنان للتعاون عسكرياً مع روسيا بعد زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى موسكو وعن تأثيرها الاقتصاد اللبناني، أكّد عون أنّ لبنان لم يبرم بعد اتفاقاً مع روسيا حول التجارة.

وأشار عون إلى أنّه إذا زار روسيا سيتم اتخاذ قرار بهذا الشأن، لافتاً إلى أنّ الجيش اللبناني مزوّد بأسلحة روسية، وقائلاً: أعتقد أننا نحتاج إلى ذخائر لهذه الأسلحة، ويمكنهم مساعدتنا على المستوى العسكري”.

(ترجمة “لبنان 24” – Al-Monitor)

قد يعجبك ايضا