موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جلسة محاكمة أحمد الأسير محتدمة.. ومن هددّ الأخير؟

انطلقت جلسة المرافعة بملف حوادث عبرا بحضور ممثل النيابة العامة القاضي هاني الحجار تزامنا مع اعتصام لاهالي الموقوفين. ويتمّ خلال الجلسة محاكمة أحمد الأسير و16 موقوفاً فيما يحاكم بصورة غيابية نجليّ الأسير بالاضافة الى شقيقه وفضل شاكر.

واتخذ الجيش والقوى الامنية اجراءات أمنية مشددة في محيط المحكمة العسكرية قبيل بدء الجلسة.

وقال محامو الدفاع عن الأسير أنهم لن يدخلوا الى القاعة اليوم بعد قرار المحكمة سابقاً، وفق ما أفادت MTV.

ولفت أحد محامي الدفاع عن الأسير عبر MTV الى أن “أتهم المؤتمنين على دماء شهداء الجيش بأنهم يخونون هذه الدماء ولا يريدون الحقيقة”، معتبراً أن “الأحكام جاهزة وإن صدر الحكم سنلجأ الى التمييز وسنطالب بإطلاقه”.

وأفاد مراسل “لبنان 24” أنه بعد أن ترافع وكيل الدفاع العسكري الرائد ايلي ابو جودة عن الأسير مطالباً بمنحه أوسع الأسباب التخفيفية والا الاكتفاء بمدة توقيفه، أعطيت الكلمة الأخيرة للأسير الذي توجه نحو وكيل الدفاع العسكري عنه قائلاً: “أنت لا تمثلني أنا لا أعترف بك ولا بمن عينّك”.

وأضاف الأسير: “اؤكد أن كل ما يصدر عن المحكمة هو باطل وهي سياسية خاضعة للهيمنة الايرانية وحلفائها”.

وتوجّه الى ابو جودة قائلاً: ” أشرف لك أن لا تتكلم بإسمي”. عندها تدخل رئيس المحكمة العميد حسين عبدالله سائلاً الأسير “هل أنت تهدد؟”، فأجب: “كلا لا أهدد ولكنه وكيلي ومن حقي أن أنصحه، أنا فقط أسديت له النصيحة”.

وطلب العميد عبدالله من الأسير أن يصمت وأن لا يتكلم قبل أن يسمح له بذلك.

قد يعجبك ايضا