موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فضيحة الامتحانات الرسمية في حلبا… برسم وزير التربية

تحيط الاستنسابية بمؤسسات الدولة بما فيها التربوية إحاطة السوار بالمعصم، وآخر فصولها في هذا الإطار المعاملة الخاصة التي يتلقاها أحد التلامذة الذي يقدم امتحانات الشهادة المتوسطة “بروفيه” من قبل المراقبين.

وتؤكد تلميذة أن الطالب ج. ع في ثانوية حلبا الرسمية في الغرفة رقم 4 يُعتبر قبلةً للمعلمين والمراقبين الذين لا يكلوا طوال ساعات الامتحانات عن تقديم المساعدة والعون له أمام أعين زملائه.

وتروي الطالبة لـ”ليبانون ديبايت” نماذج تقديم المساعدة التي يقوم بها المعلمون لمساعدة ج. ع ومنها تلقينه بعض الأجوبة، والطلب من زملائه الذين يجلسون لجانبه مساعدته. كما أنه يخرج من القاعة بحجة الدخول إلى الحمام ويغيب ما يقارب 15 دقيقة أو أكثر في بعض الأحيان ويعود للقاعة وكأن شيئاً لم يكن. علماً أن مغادرة القاعة أثناء الامتحانات ممنوع، ما شكل حالة نفسية لدى زملاء الطالب والشعور بالنقص والظلم.

يضع “ليبانون ديبايت” هذه المعلومات بتصرف وزير التربية والتعليم في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة، ويطالبه بالتحرك سريعاً لوضع حدٍ للمهزلة التربوية التي تحصل في حلبا.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا