موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

180 ألف طفل يُستغل بلبنان.. يعملون بالورش ويتسولون على الطرقات!

نشرت صحيفة “ديلي مايل” البريطانية مجموعة من الصور “الصادمة” قالت إنّها تظهر كيف يُجبر أطفال النازحين السوريين على العمل لمساعدة عائلاتهم مادياً في تأمين الغذاء والمسكن في لبنان.

ولفتت الصحيفة إلى عدد الأطفال العاملين في لبنان يصل إلى 180 ألف تقريباً، موضحةً أنّهم يتسولون في الشوارع ويبيعون الأقراص المدمجة والحلوى أو يفتشون في مستوعبات النفايات بحثاً عن العبوات البلاستيكية.

وتابعت الصحيفة أنّ الأطفال يعملون في في الزراعة والكسارات والورش، مشيرةً إلى أنّ عدداً كبيراً منهم ينتمي إلى الجنسية السورية.

ونقلت الصحيفة عن لجنة الإنقاذ الدولي قولها إنّ أكثر من 1000 من هؤلاء الأطفال يمضون أيامهم على الطرقات.

من جهتها، أوضحت سارة مابغر، منسقة برنامج حماية الأطفال في اللجنة: “لا يريد الاهالي من النازحين السوريين الذين نتحدّث إليهم إرسال أولادهم للعمل، إلاّ أنّ هذا الخيار يمثّل بالنسبة إلى كثيرين الطريقة الوحيدة التي يمكنهم من خلالها شراء الطعام أو إيجاد مأوى”.

في هذا السياق، بيّنت الصحيفة أنّ ثلثي هؤلاء الاطفال يعملون 6 أيام في الأسبوع وأنّ نصف هؤلاء يعملون لأكثر من 10 ساعات يومياً، حيث يجنون ما يساوي 13.37 دولاراً تقريباً، وفقاً لمسح أجرته اللجنة.

وحذّرت الصحيفة من أنّ قضاء الأطفال أوقاتهم في الشارع مسألة خطيرة، إذ يظهر مسح اللجنة أنّ أكثر من 60% منهم تعرّض لشكل من أشكال العنف.

يُذكر أنّ لجنة الإنقاذ الدولية مؤسسة غير حكومية تُعنى بتقديم مساعدات طارئة وطويلة الأمد للنازحين.

(ترجمة “لبنان 24” – Daily Mail)

قد يعجبك ايضا