موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: “علي” ينهي حياته وينتحر في بعاصير.. إليكم التفاصيل

665

استفاقت بلدة بعاصير – إقليم الخروب، اليوم الثلاثاء، على نبأ مقتل الشاب علي حسين القعقور، البالغ من العمر 21 عاماً.وبحسب المعلومات التي حصل عليها “لبنان24″، فإنّ “القعقور أقدم على الإنتحار أمام منزله في بعاصير قرابة الساعة 12.30 ليل الإثنين – الثلاثاء، إذ أطلق النار على نفسه من مسدس كان بحوزته”.

ولفتت المعلومات إلى أنَّ “الشاب كانت لديه صلة بإشكالٍ حصل قبل سنتين بين عائلة والدته من جهة، وشبّان من منطقة صبرا – بيروت من جهة ثانية، وراح ضحية الإشكال آنذاك شخص”، كاشفةً أنَّ “والدته كانت تخضع للإستجواب بهذه القضية بعدما أدلى عددٌ من الأشخاص بإفادتهم خلال التحقيق، وقالوا إنّها دفعت بابنها للتدخل في الإشكال، وكان بحوزته سلاح حينها”. وأوضحت المعلومات أنَّ “القعقور كان يواظب على حضور جلسات محاكمة مع أمّه، وكان مقرراً اليوم الثلاثاء، أن يحضر جلسة النطق بالحكم، لكنّه لم يحضر وأقدم على قتل نفسه”.

وأشار أحد المقرّبين من العائلة لـ”لبنان24″ إلى أنَّ “هذه الحادثة وتداعياتها انعكست بشكلٍ سلبي على القعقور، الذي أكّد مراراً أمام مقربين منّه أن لا علاقة له ووالدته بإشكال صبرا، كما أنّه كان مستاءً لخضوع أمّه للتحقيق والذهاب إلى المحاكم”.

إلى ذلك، أوضح مصدر أمني لـ”لبنان24″ أنَّ “التحقيقات بوشرت في حادثة انتحار القعقور والعملُ جارٍ لكشف الملابسات كاملةً”، مرجحاً أن تكون دوافع الإنتحار متعلقة بالمسار القضائي لإشكال صبرا.

تجدر الإشارة إلى أنّ انتحار القعقور اليوم جاء بعد 3 حالات انتحار سُجّلت في مناطق لبنانية مختلفة، إذ أطلق ليل أمس الإثنين نقيب تجار سوق الخضار السابق في طرابلس منيب معرباني النار على نفسه من مسدسه في شارع نقابة الاطباء بطرابلس، فيما كان عُثر على الفتى جوزيف ناجي أبي حبيب (14 عاماً) جثّة في أحراج بلدته رومية وإلى جانبه مسدس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا