موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عندما يختلس مدير مدرسة رسميّة الملايين!

أصدرت محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمّد بدران حكمها في قضية إقدام أحد مدراء المدارس في إحدى الثانويات الرسمية في منطقة صوفر على تزوير تواقيع أعضاء اللجنة الماليّة في مدرسته وسحب الأموال من المصرف واختلاسها.

وقضى الحكم الغيابي بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة مدّة عشر سنوات بالمدير وتغريمه مبلغ خمسين مليون ليرة وتجريده من حقوقه المدنيّة، ومنعه من إقامة أي دعوى لا تتعلّق بأحواله الشخصيّة وتعيين رئيس قلم المحكمة قيّماً لإدارة أمواله المنقولة وغير المنقولة وإنفاذ مذكرة القاء القبض بحقّه.

وأوردت وقائع الحكم أنّ المفتشيّة العامة التربويّة وضعت تقريراً بناء على تحقيق أجرته، خلُص الى أنّ المتهم(…) أقدم بصفته مدير مدرسة رسمية بمعرض ممارسته لمهامه الوظيفيّة على تزوير تواقيع أعضاء اللجنة الماليّة في المدرسة وعلى سحب الأموال من المصرف واختلاسها والتي بلغ مجموعها 31,485,000 ليرة لبنانيّة .

ولدى استجواب المدير المذكور أمام قاضى التحقيق اعترف باختلاسه الأموال عن طريق تزوير بعض المستندات وذلك بمعرض قيامه بوظيفته مبرّراً الأمر بسوء أوضاعه الماليّة وظروفه العائليّة مبديّاً استعداده لإعادة الأموال المختلسة، غير أنّ المتهم لم يحضر جلسات المحاكمة وقد أُبلِغ قرار المهل فتقرّر محاكمته غيابيّاَ واعتباره فارّاً من وجه العدالة.

قد يعجبك ايضا