موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كيف قتل المطلوبون الـ7؟

تبين من المعلومات المجمعة حول مداهمة الحمودية التي قضى خلالها المطلوب بنحو 3000 مذكرة، علي زيد اسماعيل، أن 6 من أصل الاشخاص الـ7 الذين قضوا معه كانوا من المطلوبين بمذكرات عدلية باستثناء والدته التي تبين انها نظيفة السجل.

وبحسب خلاصة المعلومات، أن القوة العسكرية التي كانت تكمن بمحيط منزل “اسماعيل” كان هدفها الانقضاض عليه في حالة الفرار لكنها تفاجأت بانه موج,د في سيارة رباعية الدفع فيها اشخاص مسلحين، ولم يكن هناك خيار الا اطلاق النار عليهم كعامل دفاع عن النفس اثبت انه مبرر نسبة لان الاشخاص الذين قضوا تبين انهم من المطلوبين.

وبالاستناد الى نفس الخلاصة، يتبين ان مسلحي اسماعيل كانوا المبادرين باطلاق النار من اسلحة رشاشة متوسطة وصاروخية صوب عناصر الجيش المتقدمين نحو المنزل في مستهل المداهمة والذين شاهدوا القذائف الصاروخية تنفجر فوق رؤسهم ولم يكن هناك من خيار الا الالتحام بالمطلوب لحماية انفسهم وتنفيذ المهمة.

ويستخلص المعنيين، انه لو كان هناك من نية لدى “اسماعيل” لحماية والدته او اصدقائه، لكان تركهم يستسلمون كما فعل آخرين دون اي مقاومة، لكنه شاء ان يصطحبهم معه وبخاصة النساء، ما يدل على وجود نية في استغلالهم كدروع بشرية.

قد يعجبك ايضا