موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

اتحادات قطاع النقل البري تعلن تعليق إضرابها

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان أنّ “الحكومة معنية بتنفيذ المطالب التي تمّ الإتفاق عليها منذ ما يزيد على سنة، ووجود الوزراء في مرحلة تصريف الأعمال لا يحول دون تطبيق القوانين ومنع مخالفتها”. وأكّد أنّه سيتابع شخصياً مع الوزارات والأجهزة المعنية تنفيذ المطالب المتفق عليها وفق الأولوية التي تفرضها مصلحة العاملين في قطاع النقل والدولة على حدّ سواء.

كلام عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ورئيس الإتحاد اللبناني لنقابات ومصالح النقل بسام طليس ورئيس اتحاد نقابات سائقي السيارات العمومية عبد الأمير نجده ورئيس اتحاد الولاء للنقل البري أحمد الموسوي ورؤساء نقابات قطاع النقل البري في لبنان، الذين عرضوا لمطالبهم وأعلنوا بعد انتهاء الاجتماع تجميد كل التحركات من اعتصامات وتظاهرات وإضرابات لمدة اسبوعين بعد وضع هذه المطالب في عهدة عون الذي وعد بمتابعتها مع المعنيين.

وبعد اللقاء، أدلى الأسمر بتصريح قال فيه: “وجدنا لدى فخامته كل التجاوب، وحصلنا على وعد منه بمعالجة الأمور بالسرعة المطلوبة. وبناء عليه، فإننا كاتحاد عمالي عام واتحاد نقل، نعلن وقف الإعتصامات والإضرابات مرحلياً وتعليقها حتى الثامن من أيلول، على أن يصار إلى العودة اليها إذا لم يحصل أيّ أمر إيجابي في هذا الإطار”. وأضاف: “لقد كان فخامة الرئيس متجاوباً للغاية، وطرح أيضاً واقع تطبيق القانون لأبعد من اتحادات النقل، وهو مصر على احترام تطبيقه. كما كان هناك طرح لمعالجة معبر نصيب بالتعاون بين السلطات اللبنانية والسورية والاردنية، لتسهيل امور المزارعين اللبنانيين”.

قد يعجبك ايضا