موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غموض حول وفاة الشاب عبدالله في طرابلس.. وفيديو يكشف وقائع جديدة

بعد الغموض حول انتحار الشاب عبدالرحمن ح. في منطقة الملولة– باب التبانة، وبعد الرواية التي قدمتها “الوكالة الوطنية”، والتي تشير الى أن “الشاب قضى متأثرا بجراحه اثر تعرضه لاعتداء من قبل عدد من الشبان مجهولي الهوية، اقدموا على طعنه بالسكاكين في انحاء عدة من جسده”، ظهر فيديو جديد ليوثق حقائق جديدة.

وفي الفيديو الذي اطلع عليه “لبنان 24″، ظهر الشاب وهو ينزل من سيارة أجرة في التبانة قادما من القبة، وانتظر بعدها لثوانٍ، حيث من المفترض انه كان ينتظر أحدهم، ثم توجه الى الطرف الثاني من الشارع، حيث اقترب من احد الاشخاص لثوانٍ معدودة، ثم ابتعد عنه، ليسقط من بعدها ارضاً فيما اكمل الشاب الثاني طريقه.

ولا يظهر في الفيديو تواجد عبدالرحمن بالقرب من الشخص “المجهول” لاكثر من ثانتين او ثلاثة، علماً ان التقرير الاول أفاد بتعرضه لـ12 طعنة في جسده، وفقاً لمعلومات مراسل “لبنان 24″، الذي يؤكد أنه “من المستحيل حصول حادثة الطعن بظرف ثانيتين او ثلاث”.

وأضافت المصادر ان “التحقيقات لم تثبت اي شيء حتى الآن فيما هي مستمرة لمعرفة الشخص المجهول الذي اقترب منه، بانتظار نتائج الفحوصات المخبرية التي قد تأخذ وقتا ما بين يومين او ثلاثة ايام.

من جهتهم، قال شهود عيان إن “الشاب كان في حالة غير عادية لدى نزوله من السيارة وكان قد تعرض للعديد من طعنات السكين قبل نزوله من السيارة”، مؤكدين انهم “لم يشاهدوا قيام أحد بطعنه”.

وذكرت المصادر أن مديرية المخابرات أوقفت مشتبه بهم، بالإضافة الى وجود تقارير عدة نقلاً عن شهود عيان تؤكد انه طعن نفسه.

قد يعجبك ايضا