موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“لؤي” ابن السّنَتَيْن فارق الحياة في المستشفى.. ماذا عن أسباب الوفاة؟!

منذ يومَيْن وفي مستشفى “الخير” في المنية توفّي الطفل “لؤي. م.” (سوري، عمره سنتان) بعد دخوله إلى المستشفى بسبب وجود ورمٍ في عينه.

وبحسب مراسل “لبنان 24” في الشمال، فإنّه وبعد مراجعة إدارة مستشفى “الخير” تبيّن بأنّ الطفل تمّ إدخاله إلى المستشفى يوم الثلاثاء 14 آب عند الساعة العاشرة صباحاً وهو مصاب بتورّم في عينه وضربة على العين المصابة وكان يحتاج للمعالجة وإجراء عملية.

وأوضحت إدارة المستشفى أنّ الضربة على عين الطفل كانت قبل 13 يوماً من تاريخ إدخاله إلى المستشفى، إذ أوضح أهله أنّه تمّ نقله حين أصيب إلى مستشفى “السلام” في القبيات – عكّار، وهناك طلب الطبيب منهم مراجعة طبيبِ عيون.

إلا أنّ الأهل لم يحرّكوا ساكناً آنذاك، إلى أن اضطروا لنقله إلى مستشفى “الخير” منذ يومَيْن بعد تدهورِ حالته حيث تبيّن للطبيب المعالج في مستشفى “الخير” أنّ الطفل مصابٌ أيضاً بنزيف في الرئة ما دفعهم لإدخاله إلى العمليّات.

وفي خلال إعطائه “البنج” حصلت مضاعفات لدى الطفل وتوقّف قلبُه حيث فارق الحياة حوالي الساعة 3 من بعد الظهر أي بعد 5 ساعات على دخوله المستشفى.

وفتحت القوى الأمنية تحقيقاً بالموضوع لمعرفة أسباب تورّم عين الطّفل وإصابته بنزيف في الرئة.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا