موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: هكذا كانت عصابة رومانية تقرصن بطاقات الإئتمان!

بتاريخ 17/8/2018، تقدمت إدارة أحد المصارف اللبنانية بشكوى ضد مجهول بجرم سرقة أموال من حسابات عدد من المودعين، وذلك بواسطة بطاقات إئتمانية، من خلال الصرّاف الآلي العائد للمصرف في عدد من المناطق اللبنانية، بحسب بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.

على الفور باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي تحقيقاتها، وفي خلال أقل من /24/ تمكنت من تحديد هوية أفراد العصابة، وهم جميعهم من التابعية الرومانية:غ. غ. (مواليد عام 1994)، د. أ. (مواليد عام 1985)، ف. ل. (مواليد عام 1986)، غ. ل. (مواليد عام 1984)، س. د. (مواليد عام 1967).

وبنتيجة عمليات الرصد والمراقبة الدقيقة، تمكنت قوة خاصة من الشعبة من تحديد مكان تواجد الاول والثاني، حيث جرى مداهمة غرفتهما وتوقيفهما بتاريخ 18/8/2018 داخل أحد الفنادق في محلة الحمراء. وبتفتيش الغرفة عُثِر على أجهزة الكترونية متطورة تُستخدم لقرصنة بيانات بطاقات زبائن المصارف، وكاميرات خفية وعدد كبير من بطاقات الائتمان وحاسوب محمول.

بالتحقيق معهما، اعترفا انهما يُشكّلان مع الآخرين المذكورين أعلاه عصابة سرقة، وانهم اقدموا جميعهم بتواريخ سابقة على تركيب أجهزة الكترونية في عدد من المصارف اللبنانية، وقرصنة بيانات بطاقات مستخدمي الصراف الالي فيها، كذلك قرصنة الرمز السري الخاص بهذه البطاقات “PIN CODE ” ليقوموا لاحقاً بإدخال هذه البيانات إلى بطاقات ائتمان جديدة، من خلال حاسوب وجهاز إلكتروني، ليتمكنوا فيما بعد من سحب مبالغ مالية من الصرّاف الآلي “ATM”، وذلك في مناطق الحمراء وجونيه وضمن محافظة الشمال. كما اعترفا ان باقي افراد العصابة غادروا الأراضي اللبنانية قبل حوالي /10/ ايام من تاريخ توقيفهما.

أجري المقتضى القانوني بحقهما، بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين في القضية، الذين تمّ تعميم بلاغات بحث وتحرٍّ بحقهم.

ونشرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، على حسابها عبر تويتر، فيديو يظهر كيف كانت العصابة تقوم بعملية القرصنة.

قد يعجبك ايضا