موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مطبات صوفر…للحفاظ على السلامة العامة والحد من الحوادث

0

قامت بلدية صوفر قبل أيام بوضع عدد من المطبات على إمتداد الطريق العام وعلى طريق الكورنيش، الا أن الخطوة قوبلت برفض والإستياء لا سيما من قبل الشباب لا سيما هواة السرعة، وقد عبّر الممتعضون عن إستيائهم من الخطوة التي قامت بها البلدية عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وتنوعت الآراء بين الإنتقادات الغاضبة من كثرة المطبات وطريقة وضعها، وأخرى ساخرة على خلفية إرتفاع تلك المطبات، وفي الوقت عينه سعى البعض الى مطالبة البلدية بإزالة المطبات بذريعة أنها تؤدي الى زحمة سير ، بالإضافة الى الأضرار التي تلحق بالسيارات.

بالمقابل ورداً على حملة الغضب التي طالت بلدية صوفر، تشير عضو المجلس البلدي في صوفر السيدة منيرة الدمشقي في تصريح لدايلي ليبانون الى أن “مسألة وضع المطبات أثارت بعض الضجة بسبب الطريقة التي وضعت بها، حيث إضطرت البلدية الى المسارعة بوضع المطبات نتيجة الشكاوى التي تلقاها المجلس البلدي من الأهالي وأصحاب المحال التجارية، من السيارات المسرعة التي تمر على الطرقات، ما دفع بالبلدية الى اتخاذ القرار بضرورة المسارعة الى وضع هذه المطبات بهدف التقليل من عامل سرعة السيارات، ما يؤدي الى إنخفاض عدد الحوادث وبالتالي التقليل من الخسائر في الأرواح.

كما تلفت الدمشقي الى أن البلدية عملت على معالجة إرتفاع المطبات من خلال إضافة كمية من الزفت، بحيث أصبح شكل المطبات مسطحاً وأقل إرتفاعا وباتت حركة مرور السيارات أكثر سهولة، كما سيتم وضع الإشارات والألوان الفوسفورية المضيئة لتنبيه السائقين الى وجود المطبات.

وإذ لا تنكر الدمشقي أن عدد المطبات ربما يعد كبيرا خصوصا وان البلدية سمحت بوضع 20 مطب لكن تم وضع 30 مطباً، لكنها تؤكد ان مسألة وضع المطبات كان أمر أكثر من ضروري خصوصا على طريق الكورنيش، حيث يتحول ليلا الى طريق للسباق ما يعرض سلامة المارة والجالسين على الكورنيش للخطر”.

بناء على ما سبق ذكره يبدو أن مسألة وضع المطبات على طريق صوفر من قبل البلدية أمر ضروري بهدف من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين من جهة، وللتقليل من حوادث السير خصوصا وأن البلدة شهدت قبل أيام حادثة صدم أدت الى وفاة شاب كان يستقل دراجة هوائية.

المصدر: دايلي ليبانون

قد يعجبك ايضا