موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كيف علّقت مديرية الطيران المدني على ما حصل في مطار بيروت ليلاً؟!

حمّلت المديرية العامّة للطيران المدني مسؤولية العطل الذي طرأ في شبكة الإتّصالات في مطار “رفيق الحريري الدولي” – بيروت إلى شركة “سيتا” المشغلة لأنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في المطار.

وأشارت المديرية في بيانها إلى أنّه “عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء يوم الخميس الواقع في السادس من شهر أيلول الحالي، طرأ عطلٌ على شبكة الاتصالات التابعة لشركة “سيتا” المشغلة لأكثر من 70% من أنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار رفيق الحريري الدولي – بيروت، ممّا أدّى إلى توقّف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة، وقد قامت على الأثر الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى حيث عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة الرابعة والنصف فجراً”.

وإذ أعلنت أنّها “تحمل شركة “سيتا” المسؤولية الكاملة للعطل الذي طرأ نظراً لما ألحقته من ضرر للمسافرين”، فإنّها أكّدت أنّها “سوف تحتفظ بحقّها باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقّ الشركة”.

قد يعجبك ايضا