موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عون إلى الأمم المتحدة.. نازحون ولاجئون وأونروا

في ظل إنعدام الأفق داخلياً في مسألة تأليف الحكومة وإتمام إتفاق سياسي واضح بين الأفرقاء، يتوجه رئيس الجمهورية ميشال عون الأحد إلى نيوروك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث سيلقي كلمة لبنان هناك.

ووفق مصادر مطلعة فإن عون سيتطرق بشكل أساسي إلى التسويات التي تعد للمنطقة والتي سيتضرر منها لبنان، وهو سيتناول بالتفاصيل مسألة إيقاف تمويل الأونروا بإعتباره سيؤدي إلى مشكلة داخل لبنان، إذ إنها تمهد بشكل لا يقبل الشك إلى عملية توطين اللاجئين الفلسطينيين الأمر الذي يرفضه جميع اللبنانيين.

وتلفت المصادر إلى أن عون سيتحدث أيضاً عن إصرار لبنان الرسمي على إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم من دون إنتظار التسوية السياسية السورية، وسيؤكد على أن الوجود السوري يؤثر سلباً وبشكل كبير على الوضع الإقتصادي في لبنان ويضر بكافة القطاعات، ولبنان غير قادر على تحمل الأعباء إلى حين الوصول إلى حلّ سياسي في سوريا.

وتشير المصادر إلى أن حديث عون سيتناول القضية الفلسطينية وإعلان القدس عاصمة أبدية لإسرائيل، كما سيكرر موقف لبنان من كافة القضايا الإقليمية الذي أعلنه في البرلمان الأوروبي.

وتؤكد المصادر أنه وبالإضافة إلى كلمته، سيتناول الرئيس عون كل هذه القضايا في جميع اللقاءات الجانبية التي سيعقدها على هامش إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا