موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

باسيل زار الضاحية لـ3 ساعات

0

علمت وكالة الانباء “المركزية” ان وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصرف الاعمال جبران باسيل التقى ليل الجمعة – السبت الفائت الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على مدى ثلاث ساعات، اثرعودته من ارمينيا حيث انضم الى الوفد اللبناني برئاسة الرئيس ميشال عون في القمة الفرنكوفونية وشارك معه في الاجتماع مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون”.

وأشارت إلىى أن “باسيل نقل اليه اجواء المؤتمر وانتخاب الرئيس عون نائبا لرئيس الفرنكوفونية واختيار لبنان مركزا اقليميا للفرنكوفونية. وتردد ان الوضع الاقليمي والتهديدات الاسرائيلية كان الموضوع الاساس في البحث انطلاقا من”عراضة” رئيس حكومة اسرائيل في نيويورك بنيامين نتنياهو عندما اظهر خرائط عن وجود صواريخ في محيط المطار تبين بعد الجولة الدبلوماسية الميدانية والكشف العيني ان لا صحة لادعاءاته التي ليست سوى رسالة متعددة الاتجاهات لروسيا وايران وتقديم اوراق اعتماد الى ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب للحصول على ضوء اخضر لاستمرار طلعات اسرائيل الجوية فوق سوريا ردا على استقدام روسيا منظومة صواريخ اس -300 الى سوريا وتحذير تل ابيب من عدم استخدام الاجواء السورية واللبنانية”.

ولفتت إلى أن “اللقاء تطرق ايضا الى اجواء الاجتماعات التي عقدها الوزير باسيل في الخارج لا سيما في نيويورك ويريفان حيث اطّلع على الرؤية الفرنسية لاوضاع المنطقة وكان نقاش في الوضع السياسي اللبناني فأبلغ الرئيس عون ماكرون ان لبنان وحزب الله يريدان استمرار الاستقرار والهدوء في الجنوب وغير مستعدين لتسخين الجبهة والتصعيد وان اسرائيل هي التي توجه التهديدات .وطلب الرئيس عون من فرنسا ان تلعب دورها المعهود في منع اسرائيل من خرق الهدنة واستغلال الوضع في لبنان لشن غارات داخل الاراضي اللبنانية” .

وأضافت “اذ اثنى نصرالله على مواقف الرئيس عون ووزير الخارجية الوطنية الواضحة لاسيما في المحافل الدولية، اكد ان الوقت حان لتشكيل الحكومة سريعا ووضع حد للفراغ الذي بات يتهدد مصير الوطن في ظل التطورات المحلية والاقليمية. وكان تأكيد من الجانبين على استمرار التواصل والتنسيق في المرحلة المقبلة، وحرص على ابقاء الاجتماع بعيدا من الاضواء”.

قد يعجبك ايضا