موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سهرة الجمّيزة التي انتهت بالأوزاعي!

0

تواعد الصديقان للقاء في محلة الكولا من أجل السهر في محلة الجميزة، دون أن يعلما أن “مشروعهما الترفيهي” سيتحوّل من أجواء رقص وفرح الى لحظات رعب عاشاها داخل سيارة أجرة.

ففيما كان “طارق.ح” برفقة صديقه “رائد.ع” في محلة الكولا، أوقفا سيارة أجرة من نوع هيونداي لون أسود، لنقلهما الى منطقة الجميزة بغية السهر فيها، فاستقلا سيارة كان بداخلها السائق وشخصان آخران، وعند وصولها الى نفق سليم سلام، شهر الشخص الذي كان يجلس الى جانب السائق مسدساً حربياً وصوّبه نحو وجهي “طارق” و”رائد”، فيما أقدم الشخص الآخر على شهر سكين ست طقات واضعاً إياها في خاصرة “طارق”، وتمكن الشخصان اللذان كانا برفقة السائق من سلب مبلغ مالي من المدعيين وساعة يد “طارق” وهاتفه الخلوي من نوع “سامسونغ” وبداخله الشريحة الخاصة به وتوجّهوا بالسيارة الى منطقة الأوزاعي وهناك تركوا الشابين وفرّوا هاربين.

ولدى مراجعة الشركة المشغلة للهاتف الخليوي المسروق تبيّن أنّه جرى استعماله على رقم هاتف مسجّل بإسم المدعى عليه “رشاد.م” الذي يوجد بحقّه عدد من الملاحقات القضائية بدعاوى شيكات بدون رصيد وسرقة ومخدّرات وهو مقيم في منطقة الأوزاعي.

قاضي التحقيق في بيروت ريتا غنطوس طلبت في قرارها الظني عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة حتى 7 سنوات للمدعى عليه وأحالته أمام محكمة الجنايات.

قد يعجبك ايضا