موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

لماذا لا يزال إيلي غبش خلف القضبان؟

0

نقلت صحيفة “الأخبار” عن مصادر مطلعة حديثها عن ملفين تتعامل معهما المحكمة العسكرية يؤخر أحدهما الموافقة على إخلاء سبيل إيلي غبش. وتكشف المصادر أنّ غبش متورط بفبركة جرم التعامل مع إسرائيل لعسكري متقاعد في الجيش يُدعى أيزاك دغيم، ما يعني وجود تكرار للجرم. وبالتالي، يفرض ذلك التشدّد معه لكونه أدخل إلى السجن شخصين بريئين. ويساهم أيضاً في إبقائه خلف القضبان، بحسب المصادر نفسها، أنّ غبش اعترف، فيما المقدم سوزان الحاج لم تعترف”.

قد يعجبك ايضا