موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جونية من بين ثمانية مدن شرق أوسطية الأكثر تلوثًا في العالم

كشفت غرينبيس نتائج تحليل غير مسبوق لبيانات حديثة صادرة عن الأقمار الصناعية في الفترة الممتدة بين 1 حزيران و31 آب، وجاء فيها أسماء ثمانية مدن شرق أوسطية من بين المدن الأكثر تلوثًا في العالم من حيث نسبة الغاز الملوث ثاني اكسيد النيتروجين في الهواء.

واشارت جمعية غرينبيس على موقعها الألكتروني الى ان ثاني أكسيد النيتروجين يُعد غازا ملوثًا خطيرًا، وينبعث في الهواء عند حرق الوقود الأحفوري مثل الزيت والديزل. ثم ان المصادر الرئيسية لانبعاث الغاز الملوث ثاني اكسيد النيتروجين في الشرق الأوسط هي قطاع النقل ومعامل إنتاج الكهرباء والصناعة.

يؤدي التعرض الحاد لثاني اكسيد النيتروجين الى أعراض تنفسية وأضرار في الرئة، ويزيد التعرض الطويل الأمد لثاني أكسيد النيتروجين لخطر الاصابة بالأمراض المزمنة وزيادة معدلات الوفيات في جميع أنحاء العالم. ففي الاتحاد الأوروبي أدى التعرض لثاني اكسيد النيتروجين إلى ما يقدر بـ75 الف حالة وفاة مبكرة كل عام.

وشملت قائمة البؤر الساخنة ٥٠ مدينة في العالم، ثمانية منها عربية وهي: دبي/الامارات، والرياض/السعودية، والأحمدي/الكويت، وبغداد/العراق، وجونية/لبنان، والقاهرة/مصر، والدوحة/قطر، وأربيل/العراق.

“نظراً الى ان المنطقة مدمنة على النفط القذر، فإنه من غير المستغرب رؤية مدناً عربياً تحتل مكانة بارزة في قائمة البؤر الساخنة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد النتروجين” قال مسؤول حملات غرينبيس المتوسط في العالم العربي. وتابع جريصاتي قائلا: “المستغرب في هذا الوضع هو عدم تطابق هذا الوضع السيء مع التحرك الفعلي لبعض الدول العربية”.

ان الحل لتلوث الهواء في الشرق الأوسط يكون عبر الحد من استخدام الوقود الأحفوري، وزيادة استخدام الطاقات المتجددة بشكل جذري وعبر تخفيض عدد السيارات التقليدية ذات الاحتراق الداخلي لصالح وسائل النقل الشخصية والعامة التي تعمل بالطاقة الكهربائية كجزء من نظام النقل المشترك.

اختتم جريصاتي: “لقد حان الوقت لكي تستيقظ الحكومات العربية والتحرك من أجل صحة مواطنيها! إن العيش في بيئة نظيفة وصحية هو حق أساسي لأي مواطن، وهذا لا يمكن أن يحدث إلا من خلال الانتقال السريع نحو 100٪ طاقة متجددة والابتعاد عن الوقود الأحفوري القذر اذ لا يمكن تحمُّل التكاليف الصحية والبيئية بعد الآن”.

يستند هذا التحليل إلى بيانات جديدة متاحة للجميع أنتجها القمر الصناعي “سينتينل ٥ ب” التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في الفترة ما بين 1 حزيران و31 آب 2018 [3]. غرينبيس هي أول منظمة تقوم بمعالجة البيانات لتحليل معدل مستويات ثاني اكسيد النيتروجين NO2 على خريطة.

قد يعجبك ايضا