موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد فضيحة “غرينبيس”.. “كهرباء لبنان” تتخذ اجراءات لخفض التلوّث بمعمل الذوق

تعقيبا على تقرير منظمة “غرينبيس” حول تلوّث الهواء في مدينة جونية، وحيث ركز التقرير على ثاني أوكسيد النيتروجين NO2 كملوّث رئيسي للهواء كما ذكر معمل الذوق من ضمن مسببات هذا التلوّث، توضح مؤسسة كهرباء لبنان أنها، وانطلاقا من حرصها على صحة المواطنين القاطنين في محيط معمل الذوق الحراري، سبق واتخذت عدة إجراءات لتخفيض نسبة أكاسيد النيتروجين NOx في المعمل إضافة الى سائر الانبعاثات، بحيث باتت مطابقة لمعايير وزارة البيئة اللبنانية. وإذ تظهر الدراسات وجود نسبة تلوّث كبيرة في الهواء في هذا المنطقة، فإن تقرير وزارة البيئة ” الاستراتيجية الوطنية لإدارة جودة الهواء 2015 – 2030″ لحظ ان 52 في المئة من أسباب تلوث الهواء في لبنان بأوكسيد النيتروجين NOx يعود الى قطاع النقل فيما الـ 48 % المتبقية تتقاسمها ثلاثة مصادر هي: المصانع والمولدات الخاصة ومعامل الكهرباء. وبالتالي فإن معامل الكهرباء تشكل نسبة قليلة من أسباب تلوّث الهواء بالـ NOx في لبنان.

ومن أبرز الإجراءات التي اتخذتها المؤسسة بتوجيه من وزارة الطاقة والمياه لتخفيض التلوث:

1- المباشرة منذ كانون الأول 2012 بتجهيز مجموعات الإنتاج في معمل الذوق القديم بوحدات معالجة تضخ مواد كيميائية (additives) لمعالجة الفيول اويل من أجل تخفيض الانبعاثات ومن بينها الـ NOx.

2- البدء بتأهيل مراجل مجموعات الإنتاج واستبدال الحراقات بأخرى جديدة Low NOx Burners بما يسمح بتخفيض نسبة الـ NOx بنسب كبيرة، وقد تم تأهيل المجموعة الأولى ويجري حاليا تلزيم تأهيل المجموعة الثانية على أن تتبعها الثالثة والرابعة.

3- تركيب محطات خاصة معروفة باسم (C.E.M.) Continuous Emissions Monitoring توضع على المراجل البخارية للمجموعات، بما يسمح بمراقبة متواصلة على مدار الساعة لانبعاثات الـ NOx.

4- تركيب أجهزة لقياس كثافة الدخان Opacimeters وأجهزة لقياس نسبة الأوكسجين Oxygen Analyzer على مجموعات الإنتاج في المعمل، بما يسمح بمراقبة انبعاث الدخان الأسود فور حصوله وبالتالي التدخل السريع لمعالجته وتقليص فترة تصاعده.

5- في ما يتعلق بمعمل الذوق الجديد العامل على المحركات العكسية، فهو مطابق أيضا لمعايير وزارة البيئة اللبنانية، ويقوم الاستشاري الألماني العالمي MVV decon بإجراء دراسة بيئية للمعمل لتحديد الانبعاثات واقتراح السبل الآيلة لتخفيضها الى الحدود الدنيا.

6- إضافة إلى الإجراءات المذكورة، قامت المؤسسة في أيار 2017 بتلزيم الاستشاري السويسري العالمي AF Consult إجراء دراسة للانبعاثات من معملي الذوق القديم والجديد من أجل اقتراح ما يمكن تركيبه من تجهيزات إضافية لتخفيض الانبعاثات بما فيها الـ NOxالى الحدود الدنيا، وقد اشرفت الدراسة على الانتهاء وستقوم مؤسسة كهرباء لبنان باتخاذ ما يلزم من إجراءات وفق ما تتضمّنه من اقتراحات.

يتبيّن مما سبق أن قطاع الكهرباء هو شبه الوحيد الذي يتخذ بشأنه ما يلزم من إجراءات لتخفيض التلوث الناجم عنه في جميع المناطق اللبنانية التي يتواجد فيها معامل إنتاج وليس فقط في الذوق. وستواصل مؤسسة كهرباء لبنان اتخاذ ما أمكن من إجراءات لحماية صحة المواطنين القاطنين في محيط هذه المعامل، وذلك في انتظار توفر الغاز الطبيعي الأقل تلويثا للبيئة لتشغيل هذه المعامل على ضوء الإجراءات والمناقصات التي تقوم بها وزارة الطاقة والمياه في هذا الشأن.

قد يعجبك ايضا