موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

3 عوامل ستجعل الحرب المقبلة مع حزب الله مدمّرة.. ناطحات سحاب ستنهار وقوات خاصة في لبنان!

بعنوان “كيف ستبدو الحرب القادمة بين إسرائيل وحزب الله؟”، نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية تقريرًا أعدّه خمسة عسكريين وخبراء قانون أميركيين، وتطرّقوا فيه إلى ثلاثة أمور ستجعل من الحرب المقبلة، أسوأ من جميع الحروب التي خاضتها إسرائيل، متوقعين أن يتكبّد الجانبان خسائر كبيرة.

وزعم التقرير الذي نُشر على موقع المعهد اليهودي للأمن القومي، أنّ العوامل التي ستعمّق أضرار الحرب المقبلة تتمثل بما يلي:

أولاً: ستتعرض إسرائيل للقصف بترسانة “حزب الله” التي تقدّر بـ120 ألف الى 140 ألف صاروخ، أي ما يعادل ألف صاروخ في اليوم الواحد، وقد يصل إطلاق الحزب إلى 3000 صاروخ يوميًا، بحسب ما زعم التقرير الذي أشار إلى أنّه خلال الحرب التي وقعت عام 2006، لم يتخطّ عدد الصواريخ التي أطلقها الحزب الـ4000.

وبحسب السيناريو المرعب كما وصفه التقرير، فهناك ناطحات سحاب في تل أبيب وغيرها من المدن الإسرائيلية الكبرى ستسقط بنفس الطريقة التي سقط بها البرجان في نيويورك في 11 أيلول 2001، ما أدى إلى وقوع خسائر كبيرة في الأرواح.

ويتوقّع معدّو التقرير أيضًا أن يغلق مطار بن غوريون وميناء حيفا وتتضرر البنى التحتية الرئيسية في إسرائيل، حتّى أنّ نظام القبة الحديدية ستغمره الصواريخ.

ثانيًا: يرى معدّو التقرير أنّ التهديد الأكثر خطورة من “حزب الله” هو أنّه سيجبر الجيش الإسرائيلي على تغيير خططه الحربية بشكل جذري عن الحروب السابقة، وقد يستخدم القوة الساحقة بسرعة في محاولة لتحقيق انتصار حاسم.

وبحسب خطط الجيش الإسرائيلي التي قدمها عددٌ من المسؤولين الإسرائيليين، سيرسل الجيش الإسرائيلي قوات كبيرة مباشرة إلى جنوب لبنان، بينما ينزل الجنود المظليون والقوات الخاصة إلى مناطق أعمق في لبنان وراء خطوط “حزب الله”.

ثالثًا: ادّعى التقرير أنّ”حزب الله” يستخدم المدنيين كدروع بشرية، وهذه استراتيجية لاتهام إسرائيل بارتكاب جرائم ومنعها من اعتبار الحرب أمر شرعي لها أمام المجتمع والقانون الدوليين.

المصدر: ترجمة لبنان24

قد يعجبك ايضا