موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ليلة رأس السنة.. هذا ما ينتظر اللبنانيين!

لم تعد سهرات رأس السنة التي تبثّها القنوات المحلية ضمن حسابات المشاهد. فطوال العام، تستقبل البرامج الترفيهية والفنية مجموعة من النجوم الذين يوزّعون نشاطاتهم على الشاشات المحلية. ومع فورة صرعة السوشال ميديا، باتت أخبار النجوم وتنقلاتهم تبث «لايف» عبر تلك المواقع بشكل يومي، إلى درجة أن المتابع وصل إلى حالة ملل من أخبار بعض الفنانين. في هذا السياق، عند حلول شهر كانون الأول (ديسمبر) من كل عام، تعقد المحطات إجتماعاً للتباحث في سهرة رأس السنة والإتفاق على الضيوف الذين سيطلون في الأمسية. هكذا، تضع القنوات جُلّ إهتمامها بسهرة رأس السنة التي تصادف هذا العام مساء الإثنين. من هذا المنطلق، راحت كل شاشة تبحث عن نجم (ة) يطلّ في حفلة وداع العام ويكشف بعض الأسرار التي لم يسمعها المشاهد سابقاً، أو يقدّم وصلات فنية. لكن هذا العام، وقعت بعض القنوات في أزمة ضيوف مشاهير يقفون أمام الكاميرا بعد غياب طويل. قناة mtv ستعرض ليلة رأس السنة حلقة خاصة من برنامج «منّا وجرّ»، ولم تستقرّ بعد على ضيفها. مع العلم أن شاشة المرّ تبث حالياً برنامج «ديو المشاهير» (كل أحد 21:40) ويطلّ في كل حلقة نجم يقدّم وصلات على المسرح إلى جانب المشتركين. يبدو أن تقسيم سهرة رأس السنة لليلتين متتاليتين سيكون سمة برمجة mtv، لتسبق وداع عام 2018 حفلة تقام على مسرح «ديو المشاهير». على الضفة الأخرى، لم تستقرّ lbci بعد على ضيوف سهرة رأس السنة، لأسباب عدّة، أولها أنها تفتش عن أسماء نجوم لم يطلوا على الشاشات في الفترة الماضية، لكنها لا تزال لغاية اليوم في مرحلة البحث. علماً أنّه من المتوقع أنّ يقدم هشام حداد حفلة إستقبال عام 2019 وسيكون الضيوف فيها منوعين بين ممثلين ومغنين وبصّارين. رغم غياب البرامج الفنية عن شاشة lbci، إلا أن غالبية النجوم اللبنانيين يعيشون مرحلة ركود فني.

في المقابل، تكتمل قريباً صورة سهرة رأس السنة في قناة «الجديد». المحطة بدأت باكراً التحضير لذلك اليوم الطويل الذي سيكون عبارة عن «خلي عينك ع الجديد» كما حدث في السنوات السابقة. أما بالنسبة إلى الحفلة المسائية، فستضمّ مجموعة من الاعلاميين العاملين في «الجديد»، إضافة إلى باقة من الفنانين الذين لم يكشف عن أسمائهم بعد. إذاً، غياب واضح للنجوم ليلة رأس السنة، مع إتجاه القنوات للاستعانة بمجموعة ضيوف دفعة واحدة يعوّضون غياب ضيف «الصفّ الأول».

المصدر: الأخبار

قد يعجبك ايضا