موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عميدٌ إسرائيلي يذكّر بما حصل بالضاحية عام 2006.. ويهدّد!

زعم الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، العميد رونين منليس، أنّ استمرار نشاط “حزب الله” سيؤدي إلى تدهور أمني، وقال إنّ “ما حصل في الضاحية الجنوبية لبيروت في حرب 2006 سيتضاعف عدة مرات في سائر لبنان”، بحسب ما أوردته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأضاف: :لقد مررنا بـ12 سنة من الهدوء مع لبنان، منذ حرب 2006، ونحن معنيون باستمرار حالة الهدوء 12 سنة أخرى بل 20 و25 سنة. لكننا مصممون على تصفية الخطر الأمني الذي يهددنا”، مدعيًا أنّ “الأنفاق هي جزء من خطة هجومية أعدها حزب الله تحت شعار احتلال الجليل”.

كما هدّد بأن يكون الرد على طريقة “الضاحية”، حيثُ يتحصن الحزب وقادته، وتحدّث عن الدمار الذي جرى في حرب تموز 2006، وقال: “ستكون هناك أضعاف هذه الضاحية في بيروت وغيرها”.

وزعم أنّ قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني مرتاح في طهران.

قد يعجبك ايضا