موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من أصل 180 دولة.. هذا مركز لبنان في مؤشّر الفساد!

أعلنت “الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد”، في مؤتمر صحافي عقدته في نادي الصحافة عن حصول لبنان على درجة 100/28 للعام السادس على التوالي، بحسب مؤشر مدركات الفساد لعام 2018، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية.

وبحسب المؤشر نفسه فقد تقدم لبنان إلى المرتبة 138 عالميا من أصل 180 دولة يقيسها المؤشر، مقارنة بمرتبة 143 من أصل 180 لعام 2017، لافتة الى أن “هذا التقدم لا يعكس تحسن نتيجة لبنان، لا بل ينتج عن تراجع لبعض البلدان في المؤشر العام”، أما على المستوى الإقليمي، فقد حافظ لبنان على مرتبته 13 من أصل 21 دولة عربية.

وشرح عضو مجلس إدارة جمعية “لا فساد” الدكتور مصباح مجذوب ما هو مؤشر مدركات الفساد، قائلا: “إنه يقيس مدى إدراك المجتمع للفساد في القطاع العام بناء على 13 مؤشرا مختلفا تعتمدها منظمة الشفافية الدولية، ويمنح المؤشر درجة تتراوح من صفر الى 100 نقطة، فكلما اقتربت الدولة من درجة صفر عكس ذلك ارتفاعا في مستوى الفساد لديها والعكس صحيح. وقد اعتمد تصنيف لبنان على 7 من أصل 13 مؤشرا للتقييم”.

وأضاف: “إن 100/28 هي الدرجة المتدنية التي لا يزال لبنان يحوز عليها للعام السادس على التوالي، بحيث أن الفساد السياسي وتضارب المصالح لا يزالان يشكلان عائقا كبيرا أمام تطوير مرتبة لبنان بحسب مؤشر مدركات الفساد. واستنادا إلى واحدة من الدراسات الأخيرة التي أصدرتها جمعية “لا فساد”، بعنوان “تقدم لبنان نحو تحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة” التي صدرت في العام 2018، فإن الإطار القانوني الناظم لتمويل الأحزاب السياسية والمرشحين للانتخابات ينقصه بعض المكونات الأساسية وبعض معايير الشفافية والمحاسبة”.

قد يعجبك ايضا