موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إجراء عسكري إسرائيلي جديد تجاه لبنان

قام الجيش الإسرائيلي بإجراء جديد تجاه الحدود الشمالية، وتحديدا أمام لبنان، والذي يعد إجراء معقدا ومختلفا عن سابقيه.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، مساء أمس الجمعة، أن قوات لواء “غفعاتي” قد أجرت تدريبات عسكرية، هذا الأسبوع، على القتال في الأراضي اللبنانية، وتدربت هذه القوات طوال الأسبوع على القتال ضمن مجموعة ألوية، وبمشاركة قوات المدرعات والهندسة والمدفعية وسلاح الجو.

وأفادت الصحيفة العبرية أنه جرى التدريب في شمال منطقة غور الأردن، وحاكى قتالا في لبنان، خلال أحوال جوية متنوعة وتضاريس جبلية مختلفة. وتدربت القوات الإسرائيلية على “احتلال وتطهير مناطق، اشتباك مع العدو، إخلاء جرحى تحت إطلاق النار وتحديات أخرى.

وأوردت الصحيفة العبرية أنه ولأول مرة جرى استخدام مركبات النمر الجديدة، وتدربت قوات الإسعاف والقوات اللوجستية والصيانة على “تنفيذ أساليب حديثة من أجل إخلاء ومعالجة جرحى وتوفير رد لوجيستي في عمق ميدان القتال”.

إقرأ ايضاً

وأشارت الصحيفة إلى أنه شارك في التدريب أكثر من 100 مركبة، بينها مركبات قتالية ولوجيستية تنقل مساعدات وعتاد، في وقت يشكل التدريب المرحلة الأخيرة في المناورات للجبهة الشمالية التي ينفذها لواء غفعاتي، والتي استمرت أربعة أشهر.

قد يعجبك ايضا