موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد خروجه من السجن… اربعيني يجتاز الحدود مع الأراضي المحتلة بمساعدة العدو الاسرائيلي!

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” ان جهاد أحمد شبلي صالح (40 عاما)، وهو من بلدة عيتا الشعب الحدودية، اجتاز الشريط الشائك من محلة الراهب، وتسلل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعدما فتحت له قوة إسرائيلية ثغرة ساعدته على العبور.

وأشار مندوب الوكالة إلى أن جهاد كان قد فر مع والده العميل أحمد شبلي صالح يوم تحرير الجنوب عام 2000 إلى داخل فلسطين المحتلة، ثم منذ سنتين اجتاز الشريط من محلة الراهب أيضا عائدا إلى عيتا الشعب، وقد أوقفته مخابرات الجيش اللبناني، وتم تحويله إلى المحاكمة، وبعد خروجه من السجن عاد إلى البلدة وقطن فيها.

قد يعجبك ايضا