موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تحذير للفتيات: مخدر الاغتصاب ينتشر في لبنان.. فقدان للادراك والذاكرة هذا ما يفعله

كشفت المديرية العامّة لأمن الدولة منذ أيام عن توقيف “ر.ن.” لقيامه بترويج لمادة مخدّرة جديدة تُعرف بإسم (G أو GHP) وهي مادّة سائلة شفافة مشابهة تماماً للمياه، يقومون باستخدامها بواسطة قطّارات صغيرة تستخدم لوضع نقاط قليلة مع أي مشروب سائل، كافية لجعل متعاطيها بحالة من اللاوعي لمدّة تُقارب الثلاث ساعات، وإلى الوفاة بحالة الجرعة الزائدة.

في جديد القضية، لفتت صفحة “وينيه الدولة” على “فيسبوك” الى أن “ر.ن.” كان يحضر المواد المخدرة احياناً عبر مطار رفيق الحريري الدولي بنفسه واحياناً أخرى بواسطة مسافرين قادمين من الخارج داخل عبوات بلاستيكية، وكان يجري تمريرها تحت حجة انها مواد شبيهة “بالتنر” وتستعمل لدهن الابواب الخشبية. وأشارت الى أن “ر.ن.” قد سبق وادخل الى لبنان كمية من هذا المخدر وقام بتوزيعه على مروجين ليقوموا بترويجها لطلاب الجامعات والمدارس كونها مخدرا من الفئة الاولى وذلك في محافظتي بيروت وجبل لبنان حصرا.

ونشرت “وينيه الدولة” فيديو يكشف تفاصيل اضافية عن دواء الاغتصاب GHP الذي يستخدم لتسهيل عملية الاغتصاب من دون أن يترك أثراً. وهو عبارة عن مادة سائلة لا لون ولا رائحة لها، توضع قطرات منها في شراب الفتيات في الملاهي أو المدارس والجامعات حيث تبدأ الفتاة بالاحساس بالتعب والوهن خلال دقائق وتغيب عن الوعي لساعات كما تفقد الادراك والذاكرة.

إقرأ ايضاً
قد يعجبك ايضا