موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما مصير أموال “ستارز غروب” في المصارف اللبنانية؟

1

لم تتفاجأ المصارف اللبنانية بخبر العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الاميركية أول من أمس على شركة “Stars Group Holding” التي يملكها الاخوان كامل محمد أمهز وعصام محمد أمهز والتي تعمل “واجهة لـ”حزب الله”. إذ وفق ما قال مصدر في جمعية المصارف لـ”لبنان 24″ فإن المصارف لديها اطلاع شبه يومي على لائحة قسم مراقبة الأصول في وزارة الخزانة والتجارة الأميركية OFAC.

وهذه اللائحة يطلع عليها كل المصارف العالمية لمعرفة ما اذا كان ثمة اسماء جديدة لأشخاص أو مؤسسات أو جمعيات مدرجة على اللائحة السوداء. فالمصارف وفق ما يقول المصدر لديها نظام يطلع اتوماتيكيا على هذه اللائحة وكذلك على لائحة الاتحاد الاوروبي السوداء، وذلك لكي تتخذ القرار بعدم التعامل معهم.

ويؤكد المصدر أن المصارف لا تعتمد فقط على هذه اللوائح، بل ان اداراتها اذا ساورتها الشكوك بمصادر اموال أحد مودعيها فإنها ترسل تقريرا الى لجنة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان، وذلك التزاما منها بالقانون رقم 318 المتعلق بتبييض الاموال. اضافة الى ذلك فإن المصارف على اتصال دائم بالهيئات المماثلة في العالم بغية الاطلاع على كل جديد بهدف حماية مودعيهم من اي عمليات مشبوهة يمكن أن تضر بالقطاع.

ما هو مصير اموال شركة “Star Group Holding” المودعة في المصارف اللبنانية؟ يؤكد المصدر أن “لجنة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان هي التي تدرس ملف الشركة وتقرر ما اذا كانت ستجمد اموالها أو ترفع السرية المصرفية عنها وتحويلها الى المحكمة”، مؤكدا ان “المسألة قانونية ونظامية بحت”.

الى ذلك، يشير المصدر الى أنه “ثمة تعميم رقمه 126 الصادر عن مصرف لبنان بعد قضية البنك اللبناني الكندي، يجبر المصارف اللبنانية ان تلتزم بالعقوبات التي تلتزم فيها المصارف المراسلة العالمية وخصوصا العقوبات الاميركية، وكل هذه الاجراءات هدفها” وفق المصدر “حماية أكثر من مليوني مودع ومدخراتهم، خصوصا وان اجمالي الودائع أصبحت تناهز الـ 170 مليار دولار”.

من هنا يشدد المصدر على اهمية “احترام كل العقوبات الصادرة أميركا واوروبا لحماية أموال مودعينا النظيفة والتي تشكل نحو 99.9% من اجمالي الوادئع وعدم تعريضها لأي مخاطر من اي جهة كانت”.

وتتهم الوزارة الشركة انها تعمل واجهة للحزب ولها فروع في دولة الامارات العربية المتحدة والصين، ولها دور في شراء التقنيات الضرورية لتطوير الطائرات دون طيار التي يستخدمها الحزب في “نشاطاته العسكرية التخريبية في سوريا”، بحسب الوزارة.

ووفق بيان وزارة الخزانة فإن القرار يقضي بتجميد ودائع الشركة في الولايات المتحدة او في أي مؤسسة اميركية، تملكها شركة Stars Group Holding وكذلك يمنع أي مواطن اميركي من العمل مع الشركة او فروعها. وتشير الوزارة الى أن هذا الاجراء يبين استمرار اعتماد “حزب الله” على الشركات التي يحصل من خلالها على الدعم المادي، بما في ذلك شراء المعدات التي تستخدم في نشاطاته العسكرية.

ووفقا لوزارة الخزانة، فانه خلال السنوات الثلاث الأخيرة، قام هؤلاء الافراد وشركاتهم بشراء محركات مختلفة واجهزة اتصالات ومعدات الكترونية واخرى للإبحار، من شركات في الولايات المتحدة ومن دول آسيوية وكندا واوروبا لمصلحة “حزب الله”، كي يستخدمها في تطوير الطائرات دون طيار وفي غيرها من المشاريع.

“لبنان 24”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا