موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غش في عيار البنزين!

قبل فترة قصيرة منعت المديرية العامة للنفط ادخال باخرة محملة بالبنزين غير مطابقة للمواصفات، وهذه الحادثة تكررت في الاسبوع الماضي حين منعت المديرية باخرة محملة بنحو 40 الف من البنزين استوردتها احدى الشركات الكبرى المعروفة في السوق المحلية.

وفي المعلومات التي حصل عليها “لبنان 24” أن الباخرة تقبع منذ أكثر من اسبوع قبالة مرفأ بيروت، وقد وصلت الى لبنان على اساس أن حمولتها من البنزين عيار 98 أوكتان، ولكن الفحوص التي طلبت اجراؤها المديرية ناقضت ما هو مذكور في المستندات التي أرفقت مع الباخرة من الخارج، إذ تبين أن البنزين الذي تحمله الباخرة خاضع لمواصفات الـ 79 أوكتان وليس 98 أوكتان، بما حدا بالمديرية الى رفض ادخالها إلا وفق شروط مواصفات الـ 95 أوكتان.

وهذه الحادثة التي تكررت أكثر من مرة في عهد المديرة الجديدة للنفط، يدعو الى السؤال عن مواصفات النفط التي كانت تدخل السوق اللبنانية خلال فترة شغور المديرية لمدة 9 أعوام تقريبا.

وعلم “لبنان 24” أن الامور كانت غير مضبوطة حيث كان مستشارو الوزراء المتعاقبين يوقعون على ادخال البواخر في غيابهم من دون التدقيق في المواصفات المطلوبة، فيما أكدت مصادر في القطاع أن بواخر عدة من البنزين دخلت الى السوق على اساس أنها تحمل مواصفات عيار 98 أوكتان في حين انها بمواصفات الـ 95 أوكتان.

يذكر أن الفارق بسعر العيارين نحو 700 ليرة، بما يعني أن المواطن كان يدفع ثمن بنزين عيار 98 أوكتان ويستهلك عيار 95 أوكتان.

الى ذلك فقد علم “لبنان 24” ان المديرة العامة الجديدة، أورور فغالي، تتشدد في تطبيق القانون وهي اشترطت لتفريغ الباخرة على اساس مواصفات 95 أوكتان وليس 98 أوكتان، وقد وافق مالك الشركة المستوردة على هذا الاجراء بدل أن يعود بحمولة الباخرة الى بلد المنشأ.

(“لبنان 24”)

قد يعجبك ايضا