موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل اقتربت “مؤسسة الاسكان” من الافلاس؟

1

هل صحيح ان المؤسسة العامة للاسكان على شفير الافلاس؟ وما صحة المعلومات التي تحدثت عن مذكرة وجهها مصرف لبنان إلى المصارف اللبنانية يوصيها بالتوقف عن تلقي جميع طلبات القروض الموجّهة الى المؤسسة؟

في ما يبدو ان المؤسسة تعاني من مشكلات مادية وصلت الى استعانة مجلس ادارة المؤسسة الى طلب تدخل رئيس مجلس النواب نبيه بري لمعالجة الازمة بما أفضى الى تأمين 15 مليار ليرة للمؤسسة، ولكن رغم ذلك لا يعني ان المؤسسة نحو الافلاس. وعلم “لبنان 24” أن المشكلة بدأت مع احد المصارف الكبرى الذي كان له في ذمة المؤسسة مليارين ليرة، فقرر وقف اعطاء القروض عبر مؤسسة الاسكان ولكنه عاد وتراجع عن موقفه امس.

ونفت مصادر في مصرف لبنان أن يكون الاخير وجه مذكرة إلى المصارف اللبنانية يوصي من خلالها هذه المصارف بالتوقف عن تلقي جميع طلبات القروض الموجّهة الى المؤسسة العامة للإسكان في لبنان، وتجميد تلك التي حصلت على موافقة. وكذلك خففت المصادر من المعلومات التي تحدثت عن افلاس المؤسسة، موضحة أن ثمة أزمة ولكن ليس بالشكل الذي يتم تصويره في الاعلام، لافتة الى ان الامور في طور المعالجة الجدية.

وكانت المؤسسة العامة للإسكان وجهت منذ ثلاثة أيام انذاراً الى جميع المقترضين من الصندوق المستقل للإسكان بأن يقوموا، ومن دون أي تأخير، بتسديد جميع الديون المترتبة عليهم منعاً للملاحقة الجزائية مع امكانية جدولة ديون المتعثرين. ويمكن أن يكون هذا الانذار وراء الشائعات التي طالت المؤسسة خصوصا وان ثمة 62 الف مقترض يفيدون من القروض التي تؤمنها المؤسسة.

ومن المعروف أن المصارف تؤمّن مبلغا يعادل ما بين 80% و90% من قيمة تخمين المنزل وعلى المواطن ان يدفع الفارق بين ثمن المنزل وقيمة القرض الذي حصل عليه من المصرف بعد اقتطاع 10% من قيمة القرض وايداعه في حساب “الاسكان” كوديعة لمصلحة المواطن، علما أن مدة القرض قد تصل الى 30 سنة وفقا لعمر المقترض.
وخلال المرحلة الاولى من رحلة تسديد القرض (أصل المبلغ) للمصرف، تدفع المؤسسة الفوائد عن المقترض للمصرف. وبعد انتهاء المرحلة الاولى تجري مقاصة ما بين 10% مع فوائدها وما دفعته المؤسسة بفائدة 3%. وقد اعفى قانون المؤسسة المقترضين من رسم التسجيل والرهن وفك الرهن.

(“لبنان 24”)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا