موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

4 وقائع يوضحها صحناوي تتعلّق بسرعة الانترنت

صدر عن المكتب الاعلامي للوزير نقولا صحناوي البيان الآتي: “انطلاقاً من ان المرء يستطيع ان يفسر الارقام بالطريقة التي تناسبه، الا ان بعض الحقائق تبقى دامغة غير قابلة للتأويل، لذلك يهم المكتب الاعلامي للوزير صحناوي توضيح الوقائع الآتية:

الواقعة الاولى: عند مغادرتنا وزارة الاتصالات، كان الانترنت على الشبكة الثابتة يعمل على ما يرام، اما اليوم، فالجميع يشهد على التدهور الحاصل.

الواقعة الثانية: يعتبر لبنان واحداً من البلدان القليلة حيث سرعة الانترنت على شبكة الهاتف الخليوي تفوق تلك الخاصة بالشبكة الثابتة. والسبب في ذلك يعود الى تمعن البعض في وضع العراقيل امام نهضة قطاع الاتصالات خصوصاً على شبكة الهاتف الثابت بعد فشلهم في عرقتله على شبكة الخليوي.

الواقعة الثالثة: نرى اليوم من كان سابقاً يعرقل قطاع الاتصالات متعاوناً مع الوزير الجديد وهذا ما يحتم تحقيق نتائج ايجابية بسرعة فائقة في ما لو تم العمل على التحسينات والتطويرات في شكل مهني.

الواقعة الرابعة: ان خفض الاسعار اليوم ما كان ليتم لولا الجهود المبذولة لتوسيع الشكبة وتطويرها خلاث السنوات الاخيرة. فقد قام فريقنا بخفض الاسعار على مراحل عدة شاملاً كلا الشبكتين الثابتة والخليوية، وكان في خريطة الطريق تخفيضات متتالية، اخذين مع كل ذلك في الاعتبار الخزينة العامة.

اخيراً، وبعد التذكير بالوقائع اعلاه، نتمنى للفريق الجديد كل التوفيق في مهامه لما لقطاع الاتصالات من اهمية على صعيد الاقتصاد اللبناني. كما نتمنى عليه التركيز على تطوير القطاع وتحسينه، بدل التلهي برمي اتهامات لا فائدة منها سوى اضاعة الوقت بالمحاكمات السياسة التي لا تفيد القطاع ولا المواطنين”.

قد يعجبك ايضا