موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بيروت ثاني أغلى مدينة عربية بعد الدوحة

حلّت مدينة بيروت في المرتبة الثانية كأغلى عاصمة عربية بعد مدينة الدوحة في مؤشر كلفة المعيشة العالمي الذي يصدره موقع “نامبيو” للإحصاءات. والمؤشر يصنّف من خلاله المدن حول العالم بناءً على مؤشّر أسعار الإستهلاك لدى كلٍّ منها عند مقارنته بمؤشّر أسعار مدينة نيويورك. ووفق مؤشّر كلفة المعيشة العالمي لسنة 2015 الذي ورد في التقرير الاقتصادي الاسبوعي لبنك الاعتماد اللبناني، برزت مدينة هاملتون في بيرمودا كأغلى مدينة في العالم في 2014 إذ بلغ مؤشّر الأسعار لديها 163,55 خلال هذا العام، تلتها جنيف السويسريّة (مؤشّر الأسعار بلغ 145,18) وكاراكاس الفنزويليّة (141,41).
على صعيدٍ إقليمي، برزت مدينة الدوحة كأغلى عاصمة عربيّة خلال 2014 عند مقارنتها بمدينة نيويورك إذ بلغ مؤشّر أسعارها 74,00، تلتها بيروت التي سجلت 69,89 في مؤشّر أسعارها الإستهلاكيّة، ما يعني أنّ الأسعار الإستهلاكيّة في بيروت هي أقلّ كلفة بنسبة 30,11% من مدينة نيويورك في الولايات المتّحدة. إضافة إلى ذلك، بلغ مؤشّر أسعار الإيجار في مدينة بيروت 33,89، فيما بلغ مؤشّر القدرة الشرائيّة مستوى 73,54.
يشار الى أن بيروت كانت قد سجلت ثاني أعلى مؤشّر أسعار للمطاعم (73,54) بين العواصم العربيّة خلال 2014 ومؤشّر قدرة شرائيّة بلغ 46,77.

قد يعجبك ايضا