موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل ستلغى الرسوم الجمركية عن السيارات الاوروبية؟

في الاول من آذار الحالي، اكتمل عقد تطبيق مفاعيل اتفاق الشراكة الاوروبية مع لبنان لجهة الغاء الرسوم الجمركية المتعلقة بالسلع الصناعية المستوردة من دول الاتحاد الاوروبي الى لبنان، علما أن السلع الاخرى غير الصناعية، كانت قد خضعت لتخفيضات جمركية اعتبارا من تاريخ نفاذ الاتفاق في العام 2002 حتى العام 2007. فماذا عن السيارات المستوردة من أوروبا؟ هل ستلغى الرسوم الجمركية عليها؟

أحد المخلصين الجمركيين أكد لـ”لبنان 24″ أن القرار يشمل كل السلع الجديدة ومن بينها السيارات التي يستثنى منها السيارات المستعملة. ولكنه يشير الى ان الرسوم على السيارات تنقسم الى قسمين: رسوم جمركية وتقدر نسبتها 5%، ورسوم الاستهلاك وتقدر نسبتها 45%، لافتا الى أن الاتفاق مع الاتحاد الاوروبي يشمل الرسوم الجمركية، وتاليا فإن الانخفاض سيلحظ نسبة الـ 5% فقط، فيما ستبقى نسبة الـ45% على حالها. واعطى مثالا على ذلك بأن سيارة سعرها 50 ألف دولار سينخفض الرسوم الجمركية عليها 2500 دولار وهي نسبة الـ 5%. أما رسم الاستهلاك فإنه سيبقى على حاله اي أن السيارة التي تراوح قيمتها بين الصفر والـ20 مليون ليرة يبلغ رسم الاستهلاك عليها 15%، فيما يبلغ الرسم على الشطر الثاني الذي تبلغ قيمته فوق الـ 20 مليون ليرة 45%.

على صعيد آخر أكد المخلص الجمركي أن انخفاض اسعار اليورو كان له اثره الايجابي على اسعار السيارات المستوردة من اوروبا، وتاليا فإن الاقبال على هذه السيارات زاد ايضا.

وكان رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري وقع في العاشر من كانون الثاني 2002 بالأحرف الأولى على إتفاق الشراكة في بروكسل، وذلك بعد ست سنوات من إطلاق الإتحاد الأوروبي مبادرته نحو الدول المتوسطية. وفي اذار 2003، اصبح هذا الاتفاق ساريا، على أن يبدأ اول الغاء للرسوم الجمركية بعد 5 سنوات من التوقيع بنسبة 16% ومن ثم تنخفض تدريجيا الى ان تصبح صفر في المائة في أول آذار الجاري. الجدير ذكره أن ما نسبته 32% من مستوردات لبنان هي من الاتحاد الاوروبي بقيمة بلغت 6.6 مليار دولار في عام 2014، فيما بلغت نسبة التصدير اللبناني نحو 6% من مجموع صادراته بما قيمته 240 مليون دولار.

(لبنان 24)

قد يعجبك ايضا