موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الذهب يرتفع بعد نزول استمرّ 9 أيام

ارتفعَ اليوم سعرُ الذهب فوق 1150 دولاراً للأوقية (الأونصة) مع تراجع الدولار بعد موجةِ صعودٍ كبيرة، لكنَّ المعدن لا يزالُ يتّجه نحو خسائره الأسبوعية السادسة في 7 أسابيع، بفعل مخاوف من رفع أسعار الفائدة الأميركية قريباً.
وزادَ سعرُ الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1159.30 دولاراً للأوقية، بعدما نزلَ على مدى 9 جلساتٍ متتالية في أطول موجة خسائرٍ له منذ آب 1973، حين تراجع 10 أيام متتالية.
وانخفضَ المعدن الأصفر نحو 0.6 % منذ بداية الأسبوع بعدما سجّلَ أدنى مستوياته في أكثر من 3 أشهر، 1147.10 دولاراً، الأربعاء.
وتضرّر الذهب منذ صدور تقريرٍ أفضل من المتوقّع عن الوظائف الأميركية في الأسبوع الماضي، ما عزّز التكهنات بأنّ مجلس الإحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة قريباً. وعادة ما يقوض رفع أسعار الفائدة جاذبية الأصول التي لا تدر فائدة مثل المعدن النفيس.
وما زاد المخاوف، صعود الدولار الذي قفزَ إلى أعلى مستوياته في نحو 12 عاماً هذا الأسبوع، قبل أن تتوقّف مكاسبه بسبب عمليّات جني أرباح. ولا يزال مؤشّر الدولار في طريقه لإنهاء الأسبوع مرتفِعاً أكثر من 1% ليواصل مكاسبه التي سجّلها الأسبوع الماضي وبلغت 2.5%.
ويُضعِف صعود الدولار من جاذبيّة الذهب، باعتباره ملاذاً آمناً ويجعله أعلى تكلفة على حائزي العملات الأخرى.
توازياً، تضرَّرَت معادن نفيسة أخرى، إذ تتّجه الفضّة إلى تسجيل خسائرها الأسبوعيّة الثامنة على التوالي، بينما يتّجه البلاديوم نحو أضعف أداء أسبوعي منذ منتصف كانون الثاني.
أما البلاتين الذي نزِلَ إلى أدنى مستوياته منذ 2009 هذا الأسبوع، فيتّجه لتكبُّد سابع خسائره الأسبوعيّة في 8 أسابيع.
وزادَ سعرُ الفضة 0.1 % إلى 15.6 دولاراً للأوقية، وارتفعَ البلاتين 0.6% إلى 1117.7 دولاراً للأوقية، بينما صعدَ البلاديوم 0.7 % إلى 793.45 دولاراً للأوقية.

قد يعجبك ايضا