موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مليونا دولار خسائر لبنان يومياً

لليوم السادس على التوالي لا تزال حركة التصدير البرية متوقفة عند الحدود السورية ـ الأردنية. ونتج من ذلك كارثة اقتصادية على قطاعات عدة في مقدمها القطاع الزراعي الذي يخسر يومياً حسب المصدر أحمد علم أكثر من مليوني دولار جراء توقف حركة التصدير البرية، مؤكدا أن الفاكهة لا طريق لها سوى الشحن البري.

ولفت علم «للسفير» إلى أن 1500 طنا من الفاكهة والخضار التي كان تصدر يومياً إلى الدول العربية، تتحول اليوم من الحقول والبساتين إلى الأسواق الداخلية، ما تسبب بانهيار المزيد من الاسعار والكساد. واعتبر أن هذه الكارثة وخسائرها المالية إلى مزيد من التصاعد في الأيام المقبلة مع انطلاق مواسم الحصاد والقلع في لبنان.

وطالب علم الحكومة الإيعاز إلى أجهزتها الرسمية من هيئة الكوارث الطبيعية إلى الهيئة العليا للإغاثة بضرورة إحصاء الخسائر التي تكبدها المصدرون اللبنانيون الذين احترقت شاحناتهم وسرقت محتويات شاحناتهم، مطالباً بتحرك رسمي فاعل قبل إعلان إفلاس العشرات من المشاغل الزراعية وتوقفها عن العمل.

قد يعجبك ايضا