موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تملّك شقة بـ 47 الف دولار.. هل ينطلق المشروع بعد 3 اشهر؟

محمد علوش – النشرة

منذ عام تقريبا سمع اللبنانيون بإمكانية شراء شقق بمبالغ منخفضة جدا مع التقسيط، عبر جمعية “دعم الشباب اللبناني” التي تبحث عن تمكين الشباب اللبناني من تملك شقة بظل الاسعار النارية التي يشهدها السوق. خفت الحديث عن هذا الامر يومها ولكنه عاد اليوم وبقوة في مؤتمر صحافي للجمعية اعلنت فيه عن نيتها وضع الحجر الاساس للمشروع الاول خلال ثلاثة اشهر فقط.

“سنبدأ خلال الأشهر الثلاثة القادمة بتشييد أول مجمع سكني في منطقة بعبدات – قضاء المتن، يحتوي على 600 وحدة سكنية”، يقول رئيس الجمعية المحامي شربل شواح في حديث لـ”النشرة”، مشيرا الى ان “من شأن وضع الحجر الاساس والبدء بمشروع التشييد زيادة ثقة اللبنانيين بنا وبعملنا”. ويضيف: “قصدنا الدولة لمساعدتنا فلم ننجح، لذلك لجأنا الى مستثمرين من القطاع الخاص ابدوا استعدادهم للاستثمار في مشاريعنا، مقابل الاستفادة من المحال التجارية التي ستكون ضمن المشروع خصوصا وان المحال ستغطي احتياجات كامل الوحدات السكنية ضمن المشروع”.

من جهتها، تتحدث المسؤولة الاعلامية في الجمعية الزميلة ريم حرب عبر “النشرة”، عن اسعار الشقق وكيفية تقسيم الدفعات، مشيرة الى ان اسعار الشقق تتراوح بين 47 الف دولار اميركي للشقة بمساحة 80 متر، و118 الف دولار اميركي للشقة بمساحة 140، مع التقسيط (1).

لا ثقة للمواطنين في هذه المشاريع
يثير هذا النوع من المشاريع ريبة الناس، ففي السابق حصلت عمليات نصب واحتيال كثيرة بمشاريع متشابهة، ومن هنا يشدد شواح على ان طالب الشراء لن يدفع اي دفعة قبل ان يتفق مع المصرف، اذ ان علاقته ستكون محصورة مع المصرف وليست مع الجمعية. ويضيف: “نحن اتفقنا مع مصرف لبنان لتقديم قروض مدعومة لاجل هذا المشروع وسنعمل مع مصرفين اثنين سيدرسان الطلبات المقدمة لهما وستكون الدفعات عبرهما”، مشيرا الى ان السعر المنخفض للشقق لا ينبغي ان يثير الريبة لان المشروع لا يهدف للربح، متوقعا ان تزداد الثقة بشكل كبير بعد اتمام المشروع الاول الذي من المتوقع ان يتم الانتهاء منه خلال ثلاث سنوات.
دعت الجمعية من يرغب بالحصول على شقة، ان يقدم طلبه (2) بأسرع وقت ممكن سواء لمشروع بعبدات، او لغيره من المشاريع التي ستقام في بعبدا وعاليه وكسروان وصيدا والبترون بالعام المقبل، لان وجود طلبات الشراء يشجع المستثمرين على شراء الاراضي.

ان غياب الدولة عن وضع سياسية إسكانية، جعل الجمعيات والمؤسسات الدينية تتحرك بهدف انشاء مجمعات سكنية تُمكن الشباب من التملك وبالتالي التفكير بانشاء عائلة، على أمل ان تتحقق طموحات المبادرين وتتوسع مثل هذه الافكار، لان وضع اسعار الشقق الحالي ان استمر يعني الاستمرار بإفراغ الوطن من شبابه.

قد يعجبك ايضا