موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

العقوبات الأكثر “صرامة” ضد ايران بدأت.. وأسعار النفط تسجل هبوطاً

دخلت اليوم الإثنين الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران حيز التنفيذ، وهي تستهدف على وجه التحديد قطاع الطاقة.

وبعد ستة أشهر على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الدولي مع إيران الموقع في 2015، أكدت واشنطن إعادة فرض عقوباتها الأشد على طهران ابتداء من الاثنين.

وكان الاتحاد الأوروبي وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، والذي يهدف إلى منع طهران من حيازة سلاح نووي، أبدت أسفها للقرار الأميركي الأخير.

هذا ومن المقرر أن يكشف وزيرا الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، والخزانة ستيفن منوشين، في مؤتمر صحافي، عن المزيد من التفاصيل بشأن العقوبات.

وكان بومبيو، الذي أكد أن بلاده عازمة على تغيير سلوك إيران، خاصة في ما يتعلق بدعمها للجماعات الإرهابية، قد اعتبر في حديث لفوكس نيوز أن العقوبات هي الأشد قسوة على إيران.

كما حرص على التأكيد أن العقوبات تستهدف النظام الإيراني وليس الشعب، مشيراً إلى أن سياسة ترمب المتمثلة في “أقصى قدر من الضغط على إيران سيتم تنفيذها بالكامل”.

تراجع أسعار النفط
إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط، الاثنين، بعدما أدت استثناءات ستسمح لبعض الدول بالاستمرار في استيراد النفط الخام الإيراني بشكل مؤقت على الأقل مع بدء العقوبات الأميركية على صادرات الوقود الإيرانية.

وهبطت أسعار تعاقدات خام مزيج برنت القياسي لأقرب شهر استحقاق44 سنتا، أو 0.6 بالمئة، من آخر إغلاق لها إلى 72.39 دولار للبرميل عند الساعة 0142 بتوقيت “غرينتش”.

وهبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 53 سنتا، أو 0.8 في المئة، إلى 62.61 دولار للبرميل.

وفقد خام برنت أكثر من 16 في المئة من قيمته منذ بداية تشرين الأول ، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط أكثر من 18 بالمئة منذ ذلك الوقت.

قد يعجبك ايضا