موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“فايسبوك” يمنع استغفار الله!

ضج موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بالتعليقات حول حظر عبارة “استغفر اللّه العظيم” من النشر على “فايسبوك”، وبإشعار يتضمن تنبيهاً بأن هذه الكلمة تستخدم كثيراً، الأمر الذي يؤدي لإخراجك من حسابك وطلب التعرف على أصدقائك من جديد، وإن كررتها مرتين فستفقد حسابك نهائياً.

الرسالة التحذيرية مكتوب فيها أن هذه الجملة ينشرها العديد من الأشخاص الآخرين أيضاً، وأن أنظمة فيسبوك اكتشفت أن أحد الأشخاص يمكنهم الدخول إلى الحسابات الشخصية عبرها، لذلك ترفض إدارة الموقع كتابتها من أجل حماية المستخدم.

واعلن المختص في الصحافة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي محمود حريبات، لـ”رؤية” هذه المسألة ليس لها علاقة بشكل مباشر بكون العبارة إسلامية أو دينية، أو أنها مصطلح عربي، إنما اعتبرها نظام الحماية التلقائي على فيس بوك خطراً على المستخدمين.

وتابع: “كون هذه العبارة تتكرر بشكل كبير ومتتال، تزامناً مع ورود تقارير من عدد من المستخدمين المعادين للإسلام ضدها وضد استخدامها، دفع نظام الحماية اعتبارها عبارة مسيئة ويشكل استخدامها خطراً على المستخدمين.”

وأشار إلى أنه ما إن يقوم المستخدم بكتابتها على صفحته الشخصية، حتى يطرده نظام الحماية من “فايسبوك”، ومن ثم طلب العديد من الإجراءات لإثبات الهوية، عن طريق التعرف على صور عدد من الأصدقاء.

قد يعجبك ايضا