موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“بي بي سي” تحرج “أبل” والشركة غاضبة

شنت شركة ابل هجوما عنيفا على شبكة “بي بي سي” والتي اتهمت الشركة العملاقة باساءة معاملة عمالها في الصين، وإجبارهم على العمل لساعات طويلة ورفض طلبات الإجازة التي يتقدمون بها.

اندلعت حرب كلامية شعواء بين ابل و”بي بي سي” بعد اتهام الشركة التكنولوجية العملاقة في تحقيق تلفزيوني بثه تلفزيون بي بي سي باساءة معاملة عمال مصانع ابل في الصين حيث يجري تجميع هواتف آيفون وأجهزة آيباد.

وكان برنامج بانورما في تلفزيون بي بي سي ارسل صحافيين متخفين الى معامل ابل في بيغاترون على اطراف مدينة شنغهاي حيث قال البرنامج انه اكتشف معاملة العمال معاملة سيئة وعدم تطبيق المعايير الخاصة بساعات العمل.

وبعث نائب رئيس ابل للعمليات جيفري وليامز برسالة على البريد الالكتروني الى نحو 5000 شخص يعملون في فروع ابل في بريطانيا قال فيها انه ورئيس ابل التنفيذي تيم كوك شعرا بتعرضهما “الى تجريح شديد” بعد اشارة بي بي سي في البرنامج الى ان ابل لا تلتزم بوعدها للعمال في سلسلة التجهيز وانها تضلل المستهلكين.
وجاء في برنامج بي بي سي ان ابل لا تقوم بتحسين ظروف العمل. ولكن نائب رئيس الشركة قال في رسالته “ان لا شيء يمكن أن يكون أبعد من هذا عن الحقيقة”.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن وليامز قوله ان ابل اطلعت بي بي سي على حقائق ومعطيات عن التزام الشركة بحقوق الانسان قبل انتاج البرنامج “ولكن هذه كانت غائبة في برنامجهم”.

وقال تلفزيون بي بي سي في البرنامج ان العمال يغفون خلال نوبات عمل تستمر 12 ساعة على خط انتاج آيفون 6 وانهم يُجبرون على العمل 18 ساعة متواصلة بعد رفض طلباتهم اخذ اجازة يوم واحد للاستراحة بصورة متكررة.

ورد نائب رئيس ابل قائلا ان الشركة رصدت ساعات العمل الأسبوعية لأكثر من مليون عامل في سلسلة التجهيز وان متوسط التزام معامل التجهيز باسبوع عمل لا يزيد على 60 ساعة كان 93 في المئة هذا العام. وتعهد وليامز بزيادة هذه النسبة.

وتستخدم ابل نحو 1400 كادر فني واداري في الصين قال وليامز انهم “مهندسون ومدراء موهوبون ، رحماء مدرَّبون على المجاهرة برأيهم حين يرون مخاطر تتعلق بالسلامة أو معاملة سيئة”.

عمالة الأطفال
وكان برنامج بانورما الذي بثه تلفزيون بي بي سي كشف ايضا ان صحافييه وجدوا اطفالا يعملون في ظروف خطيرة في جزيرة بانغكا الاندونيسية حيث قال البرنامج ان معادن مستخرجة من مناجم غير قانونية يمكن ان تدخل في منتجات ابل. ورد نائب رئيس الشركة وليامز قائلا “ان ابل قالت علنا ان قصديرا من اندونيسيا يُستخدم في منتجاتنا وان بعض هذا القصدير من المرجح ان يأتي من مناجم غير قانونية”.

واوضح وليامز ان آلافا من عمال المناجم الاندونيسيين يبيعون القصدير من خلال وسطاء الى معامل صهر تمد شركات تصنيع المكونات بانتاجها. واضاف ان فريق ابل زار بعض المناطق التي زارها صحافيو بي بي سي “ونحن بالطبع مستاءون مما يحدث هناك”.

وتابع وليامز ان ابل بادرت الى تشكيل مجموعة عمل بشأن استخراج القصدير في اندونيسيا مع عدد من الشركات التكنولوجية الأخرى وهي تسعى الى تطبيق نظام يحاسب شركات الصهر التي تستخدم قصديرا مستخرجا من مناجم غير قانونية.

واكد وليامز الذي يعمل في ابل منذ عام 1998 ان الشركة تأخذ اتهامات بي بي سي على محمل الجد وستحقق في كل ادعاء ورد في البرنامج.

وقال المسؤولون في بيغاترون قرب شنغهاي انهم يحققون في الاتهامات التي وجهت الى ادارة المعمل وسيتخذون الاجراءات الضرورية.

وابلغت شركة ابل تلفزيون بي بي سي انها تعمل مع مجهزيها لمنع الساعات الاضافية الكثيرة في العمل وانه “ما من شركة أخرى تفعل هذا القدر لضمان ظروف عمل معتدلة وآمنة”.

المصدر: ايلاف

قد يعجبك ايضا