موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شركة غوغل تشن الحرب على ‘داعش

على إثر مشاهد الرعب والخوف التي تبثها حركة تنظيم داعش على منصة يوتيوب لأغراض أدعائية متطرفة، وفي خطوة مسبوقة من نوعها أعلن عملاق محركات البحث على الإنترنت، غوغل، أنها تعاقدت مع متحدثين باللغة العربية، للمساعدة في اتخاذ إجراءات صارمة ضد الجماعات المتطرفة -”داعش” وغيرها.

وقامت الشركة باستخدام مشرفين في جميع أنحاء العالم، للمساعدة في منع جعل اليوتيوب مسرحًا لدعاية مسلحي التنظيمات المتطرفة، ولم تكشف الشركة عن عدد الموظفين الجدد، لكن مصادر أشارت إلى أن الشركة لديها الآن ناطقين باللغة العربية في كل منطقة، للتعامل مع أي مشكلة قد تظهر.

ويأتي هذا في ظل التطورات التي تعرفها الساحة السياسية بعد نشر تنظيم “داعش” لفيلم حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة؛ حيث تم تحميله على يوتيوب، وبقي لعدة ساعات، قبل إزالته من قبل المشرفين.

قد يعجبك ايضا