موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“فايسبوك” يعلن الحرب على “الإرهاب والعُريّ”

أكَّد “فايسبوك” في وثيقة نشرها أنه لن يسمح باستخدام صفحاته من قبل مجموعات تدعو إلى ممارسة “النشاطات الإرهابية والإجرامية المنظمة أو نشر الكراهية”. وأعلن “فايسبوك” عن مجموعة واسعة من التحديثات لمعاييره المجتمعية التي تحدّد المحتوى المقبول الخالي من العنف وخطاب الكراهية والعري وغير ذلك من المسائل المثيرة للخلاف.

وتنصُّ الإرشادات الجديدة على أن “فايسبوك سيزيل الصور المرعبة عندما يتم تبادلها للإشادة بالعنف وتمجيده، خصوصاً تلك التي يستخدمها تنظيم “داعش” لنشر دعايته الإعلامية عبر تسجيلات الفيديو المروعة التي يقوم ببثها عبر الانترنت”. إلى ذلك، أعلن “فايسبوك” حظره للصور والفيديوهات التي تحوي لقطات لعراة، إلاَّ أنه أشار إلى سماحه بها إذا ما ارتبطت بالفن أو بمسائل طبية أو متعلقة بالرضاعة الطبيعية”.

ولفت “فايسبوك” إلى أنه سيزيل المحتوى وسيُعطِّل الحسابات وسيعمل مع أجهزة تطبيق القانون عندما يجد أن خطراً ما، أو تهديدات مباشرة تطال السلامة العامة”.

قد يعجبك ايضا