موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بهذه الطريقة تكتشفون الهواتف المُقلَّدة!!

مع التقدّم الهائل في تقنية صناعة الأجهزة المحمولة، يلاحظ بروز ظاهرة جديدة في السوق، وهي انتشار الأجهزة المقلّدة التي تتشابه بشكلها مع شكل الأجهزة الأصلية، وأيضاً ببعض الإمكانات الحديثة.

تتعدّد أنواع الهواتف الذكية وتختلف أسعارها وفقاً لجودتها، إلّا أنّ الكثير منها يأتي بأسعار منخفضة، نظراً إلى التقليد والتزوير.

وفي ما يلي بعض النصائح والإرشادات لكشف الهواتف المقلّدة:

– السعر، وهو أوّل شيء يجب أن ينظر إليه المرء. فإذا كان سعر الهاتف النقال رخيصاً جداً مقارنة بالسعر الأصلي، فمن المرجح أنه يتعرض لعملية نصب واحتيال.

– المظهر الخارجي، إذ يجب دائماً النظر إلى الهاتف عن كثب وفحص ومراقبة الفروق في الوزن وحجم الشاشة وموقع الأزرار والبطارية وجودة الطباعة والطلاء والتطبيقات الزائدة أو الناقصة وملصق ضبط الجودة والصور المجسّمة. كذلك قد تختلف الهواتف المقلّدة عن الأصلية بالألوان المتوافرة، وحجم الذاكرة وجودة الشاشة ونظام التشغيل.

– اكتمال المزايا بحيث تكون هناك في الهواتف المقلّدة مزايا مختلفة عن النماذج الأصلية. على سبيل المثال يمكن أن ينقص منها بعض المزايا أو تكون غير مشابهة للأصلية. فقد يُذكر في هذه الهواتف أنّ الكاميرات المدمجة هي بقوة 8 ميغابكسل، بينما هي في الواقع ليست كذلك. ويمكن معرفة ذلك من خلال جودة الصورة.

– نماذج غير رسمية، إذ يلعب توافر نماذج عدة من الهواتف النقالة دوراً سلبياً، فهو يقود إلى إنتاج نماذج مقلَّدة بسهولة. فعند اختيار هاتف ما، يجب التأكد من أنه موجود في كتيّب الشركة، أو الموقع الإلكتروني وغيره.

– الضمان، بحيث جميع مصانع الهواتف النقالة الأصلية كلّها ضماناً محدوداً يغطي الهاتف والبرمجيات والملحقات لمدة غالباً ما تكون سنة من تاريخ الشراء. ومع ذلك، قلّما تأتي الهواتف المزيّفة مع ضمان لمدة سنة أو تقدّم دعماً تقنياً وخدمات استبدال قطع الغيار التالفة.

– الرقم التسلسلي بحيث يأتي كلّ هاتف نقّال أصلي برقم تسلسلي لتسجيله في شبكة مزوّد الخدمة. ويطلق على هذا الرقم إسم رقم التعريف العالمي للأجهزة النقالة «IMEI». ويمكن استخدام هذا الرقم في التحقق من شرعية الهاتف. فغالباً لا تأتي النماذج المقلّدة برقم «IMEI» أو أنها تستخدم رقماً مزيفاً.

تجدر الإشارة الى ضرورة الاحتفاظ دائماً بإيصال الشراء، لأنه يمكن استخدامه كدليل عند إبلاغ الجهات المتخصِّصة في حال اكتشاف أنّ الجهاز مقلّد.

المصدر: “الجمهورية”

قد يعجبك ايضا