موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل يؤدي استعمال الهاتف المحمول الى تراجع الولد في المدرسة؟

لا يعلم معظم الأهل ما إذا كان يجب عليهم السماح لأولادهم أخذ هواتفهم المحمولة معهم إلى المدرسة. ولكن خبيرين بريطانيين حسما الأمر، الجواب: كلا!

فتأثير منع الهواتف المحمولة بين طلاب المدارس، يساوي أسبوعاً إضافياً من الحصص الدراسية للأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و11 عاماً، وفق ما أشارت دراسة أعدّها عالما الإقتصاد لويس فيليب بيلاند وريتشارد مورفي وُنشرت في مركز الأداء الإقتصادي في جامعة لندن للإقتصاد.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أنّه بعد منع المدارس الطلاب البالغين من العمر 16 عاماً من استخدام هواتفهم المحمولة، تحسّنت نتائجهم الأكاديمية بنسبة تصل إلى 6.4 في المئة.

ولدى أكثر من 90 في المئة من المراهقين في المملكة المتحدة هواتف محمولة، فيما لدى أقلّ من ثلاثة أرباع المراهقين في الولايات المتحدة هواتف محمولة.

وقال الإقتصاديّان إنّه رغم أنّ التقدّم التكنولوجي يزيد من الإنتاجية ورغم كون التكنولوجيا الحديثة تستعمل في الصفوف لجذب الطلاب وتحسين أدائهم، إلاّ أنّها قد تقود إلى صرف الإنتباه عن الدراسة وتؤدي بالتالي إلى التراجع الأكاديمي.

قد يعجبك ايضا