موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا ما يقوله العلم عن “status” فيسبوك!

أجرت مجموعة من الباحثين تدقيقاً علمياً معمقاً في ما ينشره مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من “Statuses”، ليشيروا إلى ما تقوله هذه العبارات عن كاتبها، ولماذا يتحدث البعض فقط عن سهرة الليلة الماضية، فيما يراجع آخرون الكتاب الذي انتهوا للتو من قراءته؟

وأفاد موقع “بيزنيس إنسايدر” ان باحثين بريطانيين أجروا دراسة شملت 555 مستخدماً لموقع “فيسبوك” ووجدوا ان من يتميزون بشخصية منفتحة يحدثون نشاطاتهم الاجتماعية واليومية بوتيرة أكبر، وهم يحبون التواصل مع الآخرين بشكل دائم.

ووجدوا ان النرجسيين، يستخدمون “فيسبوك” سعياً وراء لفت الانتباه، ويركزون على تحديث إنجازاتهم والحديث عن النظام الغذائي الذي يتتبعونه والرياضة الروتينية اليومية.

وقال الباحثون ان “ميل النرجسيين لتحديث إنجازاتهم يفسر عدد التعبير عن الإعجاب، والتعليقات الأكبر الذي يحظون به”.

ولفتوا إلى ان الأشخاص الذين بلغوا مرحلة مرتفعة من الانفتاح يميلون إلى الحديث عن مواضيع فكرية، تتماشى مع كونهم يستخدمون فيسبوك لتشارك المعلومات.

أما من لا يقدرون أنفسهم فغالباً ما ينشرون أشياء عن الشريك العاطفي، وأموراً تهدف إلى لفت الانتباه والحصول على دعم اجتماعي ينقصهم في حياتهم الواقعية، في حين يرجح أن يتحدث من يتحلون بنسبة وعي مرتفعة ويقومون بأمورهم وفقاً لما يمليه عليهم ضميرهم، عن أولادهم.

ولفت الباحثون إلى أن الأصدقاء المقربين غالباً ما يعبرون عن الإعجاب بـ” status” الصديق، حتى إن لم يكونوا معجبين به فعلاً، في حين ان الأصدقاء العابرين قد يتجاهلونه وحتى يتخلون عن الصداقة عبر فيسبوك إذا كان تحديث ” status” غير محبب إلى قلوبهم.

(ترجمة “لبنان 24” – Business Insider)

قد يعجبك ايضا