موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مخاطر استعمال الطفل للآيباد اكثر من 30 دقيقة

مع إقتحام التكنولوجيا لحياتنا اليوميّة، لا شكّ انّ العصر الرقمي يلقى بظلاله على أطفالنا أيضاً، إذ بات من الطبيعي أن يبدأ الطفل باللعب على الألواح الإلكترونية Ipads أو الـTablets ، وحتّى الهواتف الذكيّة، قبل تطوير القدرة على القراءة وحتّى الكتابة.

وفي مواجهة هذه الصيحة الرائجة، يبدو وأنّ الأهل لا يحصلون على التوعية اللازمة في هذا الخصوص، حيث أنّها في إزدياد كبير رغم أضرارها الصحيّة المحتملة. فدراسة حديثة جاءت بنتائج مقلقة في هذا السياق، إذ تبيّن أنّ الأطفال الذين يستخدمون الـIpad لفترة تتجاوز الـ30 دقيقة في الجلسة الواحدة هم معرضون بشكل كبير لآلام الرقبة والظهر المزمنة على المدى البعيد.

وبالتفاصيل، تبيّن من خلال دراسة معمّقة أنّ الأطفال الذين يحنون أجسامهم في وضعية الجلوس خلال إستخدام الأجهزة الإلكترونية في سن مبكرة، يقومون بشكل غير واعٍ بترسيخ هذه العادة، والتي تتسبّب بمشاكل في العضلات والعظام لاحقاً في سن الرشد.

للمزيد: 6 طرق تُعلّمين بها طفلكِ استخدام الوسائل التّكنولوجيّة

هذ التحذير لا يبشر بأي خير، خصوصاً وأن الإحصاءات تظهر إستعمال معظم الأطفال لهذه الأجهزة لفترات تتخطى الساعة في اليوم، لتكون حجة الأهل بأنها تجعل أطفالهم “أكثر سعادةً وهدوءاً”.

فما العمل لتفادي هذه المشكلة؟ الحلّ ليس بحرمان طفلكِ من استخدام التكنولوجيا، بل يكمن في تصويب الوضعية التي يتخذها خلال ساعات اللعب الطويلة. إذ يشير الخبراء إلى ضرورة تغيير وضعية الجلوس، والتي يجب أن تكون مستقيمة، والتحرّك كلّ 30 دقيقة لتفادي أي ضرر على الرقبة، الأكتاف والظهر.

أمّا بشكل عام، فتشدّد الجهات المختصّة على حصر تعرّض الأطفال ما بين سنّ الثانية والخامسة لمختلف أنواع الشاشات، ومن ضمنها التلفزيون، لساعة في اليوم لا أكثر، مع منع إستخدام أي جهاز إلكتروني للأطفال الأصغر من عمر سنتين.

قد يعجبك ايضا